الدرك يوقف ” الشرقي ” أكبر مروج للماحيا والمشروبات الكحولية بحد السوالم

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

تمكنت مصالح الدرك الملكي بحد السوالم بإقليم برشيد، ليلة يوم أمس الجمعة، الموافق لتاريخ 08 أكتوبر من السنة الجارية، من الإيقاع بأكبر مروج لماء الحياة والمشروبات الكحولية المختلفة الأشكال و الأنواع، وذلك بعد ترصد وتتبع تحركاته لأكثر من شهرين، بأحد الأحياء الهامشية لمدينة حد السوالم.

وحسب مصدر أمني، فإن الأمر يتعلق برجل ستيني ينشط في مجال بيع وترويج المشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة التقليدية والعصرية الصنع بدون ترخيص وذلك بالنفوذ الترابي لبلدية حد السوالم وضواحيها،والذي تم القبض عليه داخل الوكر المخصص للترويج والتوزيع،حيث كان يبيع ويروج المشروبات الكحولية ومادة الماحيا، بعد كمين تم نصبه له من طرف مصالح المركز الترابي للدرك الملكي حد السوالم تحت الإشراف الفعلي لقائد المركز، وبتنسيق مع القائد الإقليمي لسرية برشيد، ليتم إيقافه وحجز كميات مهمة من المشروبات الكحولية ومادة ماء الحياة، كان بصدد بيعها وترويجها على الراغبين في شربها.

وأفادت مصادر مطلعة ل كشـ24، بأن مداهمة الوكر المخصص للترويج تدخل في إطار الحملات التي تقوم بها مصالح الدرك الملكي حد السوالم لمحاربة ترويج المشروبات الكحولية، وتجفيف منابع بيع الخمور بحد السوالم وضواحيها.

ويذكر أن الموقوف والمحروس نظريا، مبحوث عنه بموجب 21 مذكرة بحث وطنية، من قبل مختلف مراكز الدرك الملكي ومخافر الشرطة بجهة الدار البيضاء سطات، و سيحال الستيني صاحب العديد من السوابق العدلية في هذا المجال، على أنظار ممثل الحق العام بالدائرة القضائية سطات، للنظر في صك الإتهام الموجه إليه، قصد إتخاذ المتعين بشأنه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة