الدرك يفكك عصابة إجرامية مختصة في السرقة ضواحي برشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

أحالت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي جمعة أولاد عبو، التابع نفوذيا لسرية برشيد القيادة الجهوية سطات، صبيحة اليوم الأحد 11 أبريل الجاري، على أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية سطات، شخصين ينحدران من الجماعة الترابية السوالم الطريفية إقليم برشيد، يبلغان من العمر مابين 20 و 23 سنة تقريبا، متهمين بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة، تحت التهديد بالسلاح الأبيض باستعمال ناقلة ذات محرك والضرب والجرح.

وحسب مصادر كش24، تمكنت عناصر الدرك الملكي، تحت الإشراف الفعلي لقائد المركز الترابي السالف ذكره، من الإطاحة بأفراد العصابة الإجرامية الخطيرة، وذلك يوم الجمعة المنصرم، الموافق ل09 أبريل الجاري، حوالي الساعة العاشرة صباحا، أمام باب السوق الأسبوعي جمعة أولاد عبو، بعد توصل قائد المركز الترابي بشكاية عبر الهاتف، مفادها تعرض مواطن بدوار ” شبيكة ” جماعة سيدي عبد الخالق، كشف فيها تعرضه لسرقة هاتفه النقال ومبلغ حدده الضحية في 500 درهم، تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض من طرف شخصين، كانا على مثن سيارة نفعية بيضاء اللون من نوع ” داسيا دوكير ” بعدما أوهماه بأنهما صاحبي سيارة أجرة، ستقله إلى السوق الأسبوعي، ليتوجها به إلى أرض خلاء عبر إحدى المسالك الترابية بالجماعة القروية سيدي عبد الخالق، المحاطة بالحقول الزراعية والضيعات الفلاحية الشاسعة، إضافة إلى شيوع العديد من السرقات بجهة الدار البيضاء سطات، التي كان ينشط بها أفراد العصابة الإجرامية الخطيرة، كالسوالم وبرشيد والجديدة تم سطات، ليتأكد بعد التحقيق التفصيلي مع المشتبه بهما، أنهما فعلا قاما بعمليات السرقة استهدفت النساء والرجال بالمناطق السالفة الذكر.

وفي هذا الإطار استرسالا لما سبق، فإن إيقاف واعتقال أفراد العصابة الإجرامية الخطيرة، التي كانت تستهدف الضحايا مستعينة بسيارة نفعية خفيفة، يستخدمونها بعد قيامهما بعمليات السرقة ومغادرة مسرح الجريمة على وجه السرعة، جاء في الوقت الذي فطن الجناة إلى الدورية الأمنية، التي كانت تتعقب خطواتهما، الشيء الذي دفع بالسائق إلى الزيادة في سرعة السيارة موضوع التعقب والمطاردة، وأثناء هذه العملية اصطدمت السيارة بسيارة أجرة من النوع الكبير، التي ساعدت على إيقافهما على الفور متلبسين بحيازة المسروقات.

وعلمت كش24 من مصادر أمنية، أنه جرى إيقاف واعتقال أفراد العصابة الإجرامية، بعد قيامهما بسرقات عديدة ومتعددة متفرقة، خلال مدة شهرين تقريبا استنادا لاعترافاتهما التلقائية أثناء مرحلة التحقيق التفصيلي حول المنسوب إليهما، وأثناء مباشرة العناصر الدركية لتحريات وأبحاث مع نظيراتها بالسوالم إقليم برشيد، وزاوية سيدي إسماعيل بإقليم الجديدة، تبين للمحققين أنهما موضوع العديد من الأبحاث المتعلقة بالسرقات والسطو من خلال المواصفات الأولية، ليتم خلال مدة الحراسة النظرية التي قضاها الموقوفين بالمركز الترابي للدرك الملكي جمعة أولاد عبو، استدعاء الضحايا وعددهم ثلاثة، حيث تعرفوا على الجناة منذ الوهلة الأولى، ويبقى العدد مرجح للزيادة، هذا وحجزت عناصر الدرك الملكي السيارة موضوع السرقات، ومبلغ 500 درهم، وهاتف الضحية الأول، بالإضافة إلى وضع اليد على حوالي 12 هاتف نقال، وأسلحة بيضاء كبيرة الحجم، وآلة حديدية وسيوف كانت تستعمل في عمليات السرقة، في انتظار عرضهما على المحكمة الجنائية، لترتيب الجزاءات القانونية ومتابعتهما بجناية تكوين عصابة إجرامية، مختصة في السرقة الموصوفة المقرونة بالتهديد واستعمال السلاح الأبيض وناقلة ذات محرك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة