الدرك الملكي يفكك معملا سريا لتصنيع “ماحيا” ضواحي سطات

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

مكنت عملية مداهمة قادتها عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي ݣيسر، بتنسيق محكم، مع نظيرتها بسرية سطات، تحت الإشراف الفعلي لقائد السرية، بإحدى الدواوير التابعة ترابيا لجماعة بني يݣرين الواقعة ضواحي سطات، من ضبط وحجز كميات مهمة من مسكر ماء الحياة التقليدية الصنع، قدرت حسب مصادر كشـ24، بعشرة أطنان ثلاثة منها معدة وجاهزة للبيع، فيما السبعة الأخرى، كانت مخمرة في ظروف غير صحية.

وقد تم تفكيك المعمل السري المختص في تقطير وتصنيع هذه المادة المسكرة، بناء على مجموعة من المعلومات والمعطيات الدقيقة التي توصل بها القائد الجهوي للدرك الملكي بالقيادة الجهوية سطات، الذي أعطى تعليماته بتجنيد دورية دركية للإنتقال على وجه التحديد صوب المكان المحدد موضوع المصنع السري حيث داهمت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بݣيسر ونظيرتها سرية سطات، مصنعا سريا بالجماعة الترابية بني يݣرين الواقعة ضواحي عاصمة الشاوية ورديغة، وتمكنت العناصر الدركية من حجز 3000 لتر من مسكر ماء الحياة، معبأة في براميل من فئة مائتي ومائة لتر، ووضعت اليد على ما يفوق 7 أطنان مخمرة وفي طور التجهيز وفي ظروف غير صحية

وقد تمكن المتهم من الفرار، ليتم تحديد هويته وإصدار مذكرة بحث في شأنه، كما حجزت السلطات الأمنية العديد من الآليات التي تتم الاستعانة بها في تقطير ماء الحياة، وهكذا تم حجز طنجرات للضغط والعديد من الأفرنة و الأنابيب النحاسية، وقنينات الغاز غاز وبراميل معبأة بماء الحياة من فئة مائتي لتر ومائة لتر، لتصدر مصالح الدرك الملكي بسطات مذكرة بحث في حق المتهم الرئيسي والعقل المدبر لكل السيناريوهات، والذي تبين أنه من ذوي السواق القضائية في مجال ترويج وتقطير ماء الحياة.

ويشار في هذا الإطار أن هذه الحملات الأمنية التمشيطية الواسعة، التي قادتها عناصر الدرك الملكي بالجماعة القروية بني يݣرين والمناطق الواقعة عليها، شكلت رادعا للحد من ظاهرة تقطير وتصنيع مسكر مادة ماء الحياة وترويجه بالمنطقة، إذ تشير معطيات شبه رسمية، إلى أن أغلب الجرائم التي تشكل بعدد من المراكز الحضرية والدواوير بالعالم القروي، مرتبطة أساسا بتعاطي شيبها وشبابها لمادة مسكر ” الماحيا ” التقليدية الصنع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة