الدرك الملكي يداهم فيلا باَسفي باستعمال الكلاب المدربة بحثاً عن مواد متفجرة

حرر بتاريخ من طرف

قامت ثلاث فرق من الدرك الملكي مصحوبة بكلاب بوليسية مدربة، بمداهمة فيلا، قيادي في حزب التقدم والاشتراكية، بمركز الغياث، وذلك في إطار الأبحاث التي يباشرها المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية، في قضية المتاجرة في مواد متفجرة، وذلك بأمر من الوكيل العام لملك في محكمة الاستئناف باَسفي 
 
ووفق صحيفة “الأخار” فإن التحقيق مع أحد المتهمين بصناعة البارود بجماعة سيدي التيجي التابعة لإقليم اَسفي، مكن من مداهمة مصنع سري لصناعة المواد المتفجرة، وحجز ما يزيد عن 30 كيلوغراما من البارود.
 
وكشفت التحقيقات مع المتهم أنه كان يبيع كميات كبيرة من مادة البارود الى عمر محيب القيادي في حزب التقدم والاشتراكية، وبناء على تصريحات المتهم، قامت ثلاث سيارات رباعية الدفع تابعة للدرك الملكي، مصحوبة بكلاب بوليسية مدربة، بمداهمة وتفتيش فيلا القيادي في التقدم والاشتراكية، وهي الفيلا التي احتضنت العديد من الأنشطة السياسية وكانت محجا للعديد من الوزراء في حكومة ابن كيران، من بينهم نبيل بنعبد الله وعبد السلام الصديقي وشرفات أفيلال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة