الداخلية تعفي قائدا بشفشاون بسبب الشطط في استعمال السلطة

حرر بتاريخ من طرف

أعفى وزير الداخلية عبد الواحد لفتيت، قائد الدار دارة اقليم شفشاون حسب ما ذكره رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان.

وقال حسن أقبيو رئيس الجمعية في تدوينة على الفايسبوك، أن الإعفاء جاء ” بسبب خروقاته متعددة والشطط في استعمال السلطة”.

وكان الحقوقي ذاته، كتب في تدوينة سابقة إنه “في الوقت الذي يفترض في المسؤول الترابي أن يكون حارس على مصلحة العام في حالة الطوارئ الصحية، تجده هو أول من يخرق القانون وينزل تطبيقه على أهواءه الشخصية ومصالح أصدقاءه المقربين. في حين يحرم منه مواطنون آخرون لا نفوذ لهم ولا علاقات طويلة لديهم رغم أن مطالب السماح لهم بالتنقل الاستثنائي تمليها ضرورة قصوى”.

وذكر واقعة ” استقدام عون السلطة وصاحبه تحت تعليمات هذا المسؤول المحظوظ أبناءه من مدينة سطات وبعد الرجوع أوقف سد الدرك الملكي بجماعة الدار دارة السيارة والزوارفإذا بسائقها يتصل بصاحبه، فتم السماح له بالمرور والدخول للشاون وتوجه إلى منطقة باب تازة والأخطر من كل هذا أن الضيوف الجدد على مدينة لم يتوجهوا للمستشفى للقيام بالفحص المخبري المتعلق بالكشف عن الاصابة بفيروس كورونا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة