الداخلية تستفسر رئيس بلدية الراشيدية بسبب التلاميذ المتفوقين

حرر بتاريخ من طرف

وجه والي جهة درعة تافيلالت استفسارا كتابيا إلى رئيس مجلس جماعة الرشيدية، وذلك على خلفية مبيت 120 تلميذا من متفوقي الجهة بمقر الجماعة في ظروف لا إنسانية، الأحد الماضي.

وقال الوالي في المراسلة الموجهة إلى الرئيس المنتمي لحزب العدالة والتنمية والتي اطلعت “كشـ24” على نسخة منها: “لقد بلغ إلى علم هذه السلطة أنكم أقدمتم يوم الأحد 30 يونيو 2019 على السماح لأزيد من 120 شخصا بالمبيت بمقر الجماعة الترابية الرشيدية، وفي ظروف تفتقد كل شروط السلامة الصحية والأمنية”، منتقدا “تحويل مقر إداري إلى إقامة للمبيت”.

وطلبت ولاية درعة تافيلالت من البرلماني عبد الله هناوي، موافاتها بالتوضيحات الكافية المتعلقة بتحويل مقر الجماعة إلى إقامة للمبيت يوم الأحد 30 يونيو، في ظروف تفتقد لشروط السلامة الصحية والأمنية.

يشار أن 120 تلميذا من أبناء جهة درعة تافيلالت عاشوا ليلة طويلة الأحد الماضي، بعد الزج بهم بمقر الجماعة لامضاء الليلة، بعد إرجاع حافلات للنقل المدرسي تابعة للجهة تقل 200 تلميذ كانت متوجهة الرباط للمشاركة في برنامج تكويني، تنظمه مؤسسة درعة تافيلالت للخبراء والباحثين، استعدادا لاجتياز المستفيدين امتحانات مباريات المعاهد العليا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة