الداخلية تحقق في اعتداء قائد بتفلت على صحافيي الأمازيغية

حرر بتاريخ من طرف

فتحت وزارة الداخلية بحثا إداريا في الاتهامات الموجهة إلى قائد الملحقة الثالثة بباشوية تيفلت، إقليم الخميسات، والمتعلقة بالاعتداء على طاقم صحافي بقناة الأمازيغية.

وانتقلت لجنة مركزية من وزارة الداخلية إلى مقر عمالة إقليم الخميسات، لإجراء بحث دقيق ومعمق لمعرفة أسباب وحيثيات اتهام القائد بالاعتداء على الطاقم الصحافي أثناء عمله على تصوير ربورتاج عن تزويد الأسواق بالمواد الاستهلاكية بإقليم الخميسات.

وأضاف المصدر ذاته أن نتائج البحث سيتم إعلانها للرأي العام بشكل مفصل فور نهايتها.

وكانت الصحفية سعاد وصيف، والمصور محمد بوالجيهال عن قناة الأمازيغية، تعرضا الثلاثاء الماضي، لاعتداء بالضرب والسب، من طرف قائد الملحقة الثالثة بمدينة تيفلت، وذلك أثناء مزاولة عملهما.

وكان الطاقم، في مهمة تصوير روبورتاج للقناة الأمازيغية، عن تزويد الأسواق بالمواد الاستهلاكية بإقليم الخميسات، تحديدا بمدينة تيفلت، في ظل جائحة كورونا قبل ان يتدخل القائد الذي بدأ يصرخ ويطلب توقيف التصوير على اعتبار أنه من يمنح الترخيص في المنطقة، ليقوم بعد ذلك بصفع الصحفية مرتين ويقوم بدفعها وهي حامل.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة