“الخير لي دّير فيه…هو ما تعطيش”..حملة لمواجهة تسول الأطفال

حرر بتاريخ من طرف

تحت شعار “الخير لي دّير فيه… هو ما تعطيش”، أطلقت جمعية “جود” حملة توعية ضد ظاهرة تسول الأطفال واستغلالهم من قبل البالغين، في الفترة من 10 مارس إلى 10 أبريل 2021.

وقالت الجمعية إن الحملة ترمي أيضا إلى إثارة الانتباه إلى جسامة هذه الظاهرة وعواقبها على الأطفال، وحث المواطنين على عدم المساهمة في استغلال الأطفال بإعطائهم المال.

ويؤدي الزج بالأطفال في الشوارع للتسول إلى فقدانهم الكرامة، وإلى حرمانهم من التمدرس، ويتحولون إلى متسولين محترفين، ومشردين، ويمكن أن ينحرفوا نحو الإجرام.

وأعدت كل من وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة والنيابة العامة، بتنسيق مع عدد من القطاعات الوزارية، خطة العمل الوطنية لحماية الأطفال من الاستغلال في التسول.

وتم البدء في تفعيل هذه الخطة بالرباط وسلا وتمارة والصخيرات، ويرتقب تعميمها على عدد من مدن المغرب، كطنجة وأكادير ومكناس وفاس ومراكش.

وتقوم هذه الخطة على إجراءات زجرية للنيابة العامة من خلال الحزم في مكافحة استغلال الأطفال في التسول، إلى جانب إجراءات أخرى لها طابع اجتماعي، من خلال تقوية عمل المراكز الاجتماعية والتحسيس والتوعية بخطورة هذه الظاهرة على الأطفال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة