“الخنفساء”.. طائرة تجسس خارقة بحجم الهاتف الذكي

حرر بتاريخ من طرف

اشترى الجيش البريطاني، طائرات من طراز “Bug”، أو الخنفساء، التي تحمل باليد ويمكنها التجسس على أهداف على بعد كيلومترين، حتى في الأحوال الجوية السيئة، حيث يمكن  استخدام طائرات الاستطلاع الصغيرة هذه، لتصوير مقاطع الفيديو، عن قرب، ومن ثم إعادة إرسالها إلى القوات العسكرية.

هذه الطائرات التي تزن 196 غراما، ولها عمر بطارية يصل إلى 40 دقيقة، قادرة على التعامل مع أحوال الطقس السيئة، وذلك خلال تجربة قتال حربية، أجرتها وزارة الدفاع، وفق المصنعون.

وقال جيمس جيرارد، كبير التقنيين في شركة “BAE Systems Applied Intelligence”، إنه “حتى في أصعب الأحوال الجوية، يمكن لـ”باغ” تقديم معلومات استخباراتية تكتيكية وحيوية حول ما هو قريب، ومنح القوات تحديثا مرئيا”.

وأشار إلى أنه نظرا لحجمها، فإنه تصعب ملاحظة هذه الطائرات بدون طيار.

وتم تصنيع طائرات الخنفساء الصغيرة للجيش من قبل شركة تصنيع الأسلحة البريطانية BAE Systems، جنبا إلى جنب مع UAVtec، وهي شركة تطوير أصغر للطائرات العسكرية دون طيار مقرها غلوسترشير.

وتم حتى الآن تسليم 30 طائرة إلى الجيش البريطاني، الذي وضع الطائرات في سلسلة من التجارب المصممة لمحاكاة التحديات التي قد تواجهها في حالة القتال.

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية العام الماضي، إنفاق 66 مليون جنيه إسترليني على مشاريع الروبوتات في ساحات القتال، وتشمل “طائرات مُسيرة صغيرة” مشابهة لأغراض المراقبة، إضافة إلى مركبات قتالية مُسيرة، ومركبات لوجستية ذاتية القيادة.

المصدر: سكاي نيوز

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة