الخلفي: حرق جثة مغربي يمس بكرامة المسلمين ولايمكن قبول القرار

حرر بتاريخ من طرف

علق مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، على قضية حرق كنيسة فرنسية لجثة مهاجر مغربي مسلم، بطلب من زوجته الفرنسية ، “أنه لا يمكن القبول بقرار حرق جثة مغربي من قبل كنسية فرنسية”.

وشدد الناطق الرسمي باسم الحكومة على أنه “لا يمكن القبول بقرار حرق جثة مغربي مسلم تحت أي ظرف من الظروف”.

واكد المتحدث ذاته، في ندوة صحفية اليوم الخميس 02 غشت الجاري، أعقبت اجتماع المجلس الحكومي بالرباط، على أن “القطاع الحكومي المعني بهذا الموضوع يتابع القضية”.

وأردف الخلفي قائلا “نرجو مراجعة هذا القرار، لأنه يمس كرامة أسرة المرحوم وشعور المغاربة المسلمين”.

وكان قد صدر، أمس الاربعاء فاتح غشت الجاري، حكم قضائي لمحكمة فرنسية بمدينة “بوردو”، يقضي بتلسم جثة مهاجر مغربي إلى زوجته الفرنسية، التي قررت حرقها على الطريقة الكاثوليكية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة