الخارجية الفرنسية: مؤتمر “كوب 22” سيمكن من مواصلة الدينامية التي اطلقها اتفاق باريس

حرر بتاريخ من طرف

أكد الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية، رومان نادال، مساء امس بباريس، ان مؤتمر الامم المتحدة حول المناخ (كوب 22 ) المقرر تنظيمه في نونبر المقبل بمراكش، سيمكن من مواصلة الدينامية التي اطلقها اتفاق باريس، الرامي الى التصدي الى تأثير التغيرات المناخية.
 
واضاف نادال في تصريح للصحافة على هامش لقاء حول رهانات مؤتمر (كوب 22 )تنظمه مجلة (أوبينيون أنترناسيونال) بشراكة مع الموقع الاخباري الفرنسي (أطلس أنفو) ، ان الرئاسة المغربية لمؤتمر المناخ تولي اهمية قصوى للتصدي للتغيرات المناخية، مشيدا بالزخم الذي افرزته هذه الدينامية حول الرئاسة المغربية.
 
واوضح في هذا الصدد ان هذه الدينامية ترجمت بعدد البلدان التي صادقت على اتفاق باريس، والالتزام في مجال التمويل سواء بالنسبة للقطاع العام او الخاص، واطلاق عدد من المشاريع (مقاولات وجماعات محلية) تهدف الى مكافحة التغيرات المناخية.
 
وقال ” نحن في حاجة لمواصلة هذه الدينامية” مشيرا الى ان المغرب يضطلع في هذا الصدد بدور اساسي بفضل مهارته ومعارفه وقيادته.
 
كما أشاد بالتعاون بين المغرب وفرنسا من اجل النجاح في القضية المشتركة المتمثلة في التصدي للتغيرات المناخية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة