الخارجية الإسبانية: لن نتدخل إذا أراد القضاء الاستماع لـ”إبراهيم غالي”

حرر بتاريخ من طرف

أكدت وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانتشا غونزاليس، أمس الثلاثاء 04 ماي الجاري، أن بلادها قدّمت “التفسيرات المناسبة” للمغرب بخصوص استقبال بلادها لزعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، من أجل العلاج بأحد مستشفياتها، مشيرة إلى إن حكومة بلادها لن تتدخل إذا أراد القضاء الاستماع للمعني بالأمر.

وصرحت غونزاليس، في مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء، قائلة إن غالي سيمثل أمام القضاء، إذا أراد الأخير ذلك، و”لا يمكن للحكومة الإسبانية أن تتدخل في استقلالية عمل القضاء”.

واستدعى القضاء الإسباني غالي للمثول أمامه الأربعاء، في إطار شكوى تقدم بها المعارض السياسي لقيادة بوليساريو فاضل بريكة الذي يحمل الجنسية الإسبانية.

وردا على مطالبة الرباط برد مقنع على دخول زعيم البوليساريو إلى إسبانيا، قالت المسؤولة الحكومية الإسبانية إن غالي يوجد في إسبانيا “لأسباب إنسانية بحتة” وأنه سيغادر”عندما تزول هذه الأسباب”.

واعتبرت أن استقبال بلادها لغالي، الذي أثار “سخط ” المغرب، لم يؤثر على العلاقات بين البلدين، موضحة أن العلاقات الاستراتيجية بين إسبانيا والمغرب، شريكها الأساسي في مكافحة الهجرة السرية، لم تتغير، مشددة على “الصداقة والتعاون والشراكة الوثيقة” بين البلدين.

وكان المغرب قد استدعى المغرب السفير الإسباني في الرباط في أبريل الماضي لطلب تفسيرات عن استضافة إسبانيا لزعيم جبهة البوليساريو الانفصالية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة