الحمى القلاعية تضرب العطاوية.. و “أونسا” تُطمئن

حرر بتاريخ من طرف

ذكرت مصادر مطلعة أن الحمى القلاعية قد تسربت للسوق الأسبوعي لمدينة العطاوية الخميس 31 يناير الماضي، وقد ساهمت يقظة الفرقة البيطيرية التي كانت ترابط بباب سوق الأبقار والاغنام في رصد بقرة مشكوك في حالتها الصحية.

ووفق المصادر، فإن الفرقة البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية أعطت تعليماتها لذبحها وتشريحها حيث تبين أن البقرة كانت فعلا مصابة بالحمى القلاعية ليتم حرق لحومها حالا.

وكان بلاغ للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية، أوضح حول الوضعية الحالية للحمى القلاعية، أن الحملة الوطنية التذكيرية لتلقيح القطيع الوطني للأبقار ضد مرض الحمى القلاعية، التي انطلقت في شهر يناير 2019 كما كان محددا لها، مكنت من تلقيح أزيد من 500 ألف رأس من الأبقار ضد هذا المرض، أي ما يمثل 17 في المائة من مجموع رؤوس الأبقار المستهدف.

وأضاف أنه في ما يخص بعض الأقاليم التي سجلت بها حالات للحمى القلاعية، فوصلت نسبة تغطية تلقيح القطيع إلى 45 في المائة و 43 في المائة و30 في المائة، على التوالي، بأقاليم خريبكة والفقيه بن صالح وسيدي بنور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة