الحملة الانتخابية لـ”البيجيدي”..الرهان على شبكات التواصل الاجتماعي

حرر بتاريخ من طرف

يبذل حزب العدالة والتنمية في مختلف مناطق المغرب مجهودات كبيرة من أجل تحسين حضوره في شبكات التواصل الاجتماعي، وتعزيز تواصله الافتراضي مع المواطنين، بمناسبة الحملة الانتخابية لاستحقاقات 8 شتنبر الجاري، دون أن يجد حرجا في الدفاع عن حصيلته محليا وجهويا ووطنيا، وهي الحصيلة التي يؤكد جل قادته على أنها “مشرفة”.

وفي الوقت الذي يرى فيه بعض الخصوم بأن الحزب يريد أن يتجاوز التواصل المباشر مع المواطنين لما فيه من إحراج بالنسبة له في ظل تنامي موجة الغاضبين من 10 سنوات من توليه تدبير الشأن العام، يرى ادريس الأزمي، عضو الأمانة العامة للحزب، ورئيس مجلسه الوطني، بأن هذا الحضور في الفايسبوك يؤكد بأن حزب “البيجيدي” يمتاز بالجدية والمسؤولية. وذكر بأن الاستعدادات لهذه الحملة قد بدأت منذ عدة أشهر.

وحرص حزب العدالة والتنمية على أن يروج لأشرطة تقدم ما يسميه بإنجازاته، على المستوى الحكومي، وكذلك على مستوى تدبير الشأن العام المحلي. وأطلق حملته الانتخابية بمهرجان رقمي حضره عدد من أعضاء أمانته العامة. كما أن مختلف فروعه الجهوية والإقليمية وضعت فرقا متخصصة في شبكات التواصل الاجتماعية وإنتاج المحتوى لهذه الغاية.

وزادت الإجراءات الاحترازات التي أقرتها وزارة الداخلية للحملة الانتخابية لهذه السنة، لمواجهة انتشار جائحة كورونا، في دفع جل الأحزاب إلى “الاستثمار” في التواصل عبر شبكات التواصل الاجتماعي، حيث خصص بعضها إمكانيات هائلة لـ”تسويق” حملاتها في الفايسبوك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة