الحكومة ترد على بوليف: لا نقبل أي فتوى من أي أحد

حرر بتاريخ من طرف

ردا على تدوينة وزير النقل السابق، محمد نجيب بوليف، التي حرم فيها فائدة قروض برنامج انطلاقة لدعم وتمويل المقاولين الشباب، قال الحسن عبيابة وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن “المغرب يؤطره دستور وقانون وفيما يتعلق بالجوانب الدينية هناك مؤسسة خاصة وهي المجلس العلمي الاعلى هو الوحيد المخول له اصدار فتاوي، ولا نقبل أي فتوى من أي شخص من داخل المغرب أو خارجه”.

وأضاف عبيابة، أن “مباردة دعم المقاولات فرصة رائدة لتأسيس الأعمال الخاصة، منها المقاولات الخاصة، والمشروع دخل على المغاربة بسرور كبير، ولا نريد تشويشا عليه”.

واعتبر عبيابة أن إصدار فتوى ضد “هذا المشروع الضخم الذي جاء به الملك لإتاحة الفرصة للشباب والمقاولات الصغرى والمتوسطة وخلق آلاف مناصب الشغل، هي فتوى ضد تشغل الشباب وفي غير محلها”.

ولفت المسؤول الحكومي إلى أن الحكومة “تثمن عاليا هذه المبادرة التي قام بها الملك لإتاحة الفرصة لجميع المقاولات عن طريق التمويل البنكي والضمان”.

وكان بوليف قال في تدوينة على حسابه بموقع “فيسبوك”، إن “الربا قليله وكثيره، لها نفس الحكم، ولو كان الحق سبحانه يريد أن يفرق بينهما لما غفل عن ذلك…عز وجل… والأبناك التشاركية المغربية والحمد لله موجودة لتقوم بما يلزم”، في تعليق له على فتوى للفقيه المقاصدي أحمد الريسوني قال فيها إن قروض “انطلاقة” شرعية ولا ربا فيها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة