الحزب الشعبي يطالب بإقالة عاجلة لوزيرة الخارجية الإسبانية بعد إدارتها “الكارثية” للأزمة

حرر بتاريخ من طرف

طلب الأمين العام لحزب الشعب، تيودورو غارسيا إيجيا، يومه الأربعاء ثاني يونيو الجاري، استقالة “فورية” لوزيرة الشؤون الخارجية أرانشا غونزاليس لايا، بعد إدارته “الكارثية” للأزمة الدبلوماسية مع المغرب و”الظلامية” في دخول وخروج زعيم جبهة البوليساريو الإنفصالية إبراهيم غالي من إسبانيا.

وردا على سؤال بخصوص مغادرة المدعو غالي لإسبانيا، قال غارسيا إيجيا: “أعتقد أن وزير الخارجية يجب أن تستقيل على الفور. وأعتقد أن ذلك تسبب في أزمة دبلوماسية من الدرجة الأولى، وقد أظهرت الحكومة أنه ليس لها أي وزن في السياسة الخارجية “.

ووفق وسائل إعلام إسبانية، أشار إيجيا في مقابلة على TVE ، جمعتها Europa Press،  إلى أن رحيل غالي تمت “مرة أخرى بظلامية”. ولهذا السبب قال إن الوزيرة “يجب أن تستقيل بسبب الإدارة الكارثية لهذا الأمر”.

أكد “الرقم الثاني” لبابلو كاسادو أن الحكومة بقيادة بيدرو سانشيز قد فعلت ذلك “بشكل سيء للغاية” لأنها “لا تنقل بطريقة شفافة” دخول وخروج غالي ولم توضح “بوضوح ما هو مشكلة حقيقية “.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة