الحزب الشعبي الأوروبي يشيد باستقرار المغرب في محيط جهوي مضطرب

حرر بتاريخ من طرف

أشاد وفد عن فريق الحزب الشعبي الأوروبي، برئاسة نائب رئيس الفريق بول رانجل، أمس الاثنين بالرباط، بالاستقرار الذي تعرفه المملكة المغربية في محيط جهوي مضطرب.

وحسب بلاغ لمجلس المستشارين، نوه رئيس الوفد بجهود المغرب في مجال محاربة الإرهاب، وتعزيز منظومة حقوق الإنسان والبناء المؤسساتي الديمقراطي، والحد من الهجرة السرية.

وعبر الوفد الأوروبي، الذي يضم عشرة نواب أوروبيين، من بينهم الكاتب العام للحزب، عن رغبته في تعزيز وتوطيد الشراكات مع الأحزاب السياسية المغربية ذات التوجه السياسي المشترك، وتبادل التجارب والخبرات حول القضايا التي تهم الجانبين.

من جانبه، استعرض عضو مكتب المجلس، العربي المحرشي، جهود المغرب في مجال محاربة التطرف والإرهاب، ومعالجة قضايا الهجرة والاشكالات المرتبطة بها، وكذا مكافحة التغيرات المناخية، مبرزا في هذا الإطار الدور الريادي الذي يضطلع به المغرب في استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة.

ودعا المسؤول البرلماني الجانب الأوروبي إلى مواكبة الإصلاحات المهيكلة التي قامت بها المملكة المغربية في مختلف المجالات، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس.

وخلال هذا اللقاء، أبرز الجانبان مستوى علاقات التعاون والصداقة التي تجمع بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي، كما أكدا على أهمية تعزيز وتوطيد هذه العلاقات خدمة للمصالح المشتركة بين الطرفين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة