الحبس 3 سنوات لسمية الخشاب في قضية شيكات بدون رصيد

حرر بتاريخ من طرف

قضت محكمة مصرية بحبس الفنانة سمية الخشاب 3 سنوات، ودفع كفالة 50 ألف جنيه، على خلفية خلافها مع طليقها الفنان أحمد سعد.

وقال موقع «صدى البلد» المصري، مساء أمس السبت 2 نوفمبر 2019، إن محكمة جنايات الدقي قررت حبس الخشاب، بسبب إصدارها شيكاً من دون رصيد، قيمته مليون جنيه، لصالح زوجها السابق سعد.

وبدأت القضية عندما تقدَّم سعد ببلاغ خلال العام الجاري، اتهم فيه طليقته «الخشاب» بإصدار شيك دون رصيد لصالحه، بعد انفصالهما.

وعلّقت «الخشاب» على قرار المحكمة، في تصريحات أدلت بها لعدد من وسائل الإعلام المصرية المحلية، حيث قالت لموقع «اليوم السابع» إن الشيك كتبتْه لسعد خلال فترة زواجهما، لتسوية حسابات مادية فيما بينهما، مضيفةً: «تنازلت كتير، ومش هسيب حقى منه أبداً».

وأضافت «الخشاب» أن «سعد اتفق معها على أن تتنازل عن مؤخر الصداق وعن نفقتها؛ نظراً إلى عدم قدرته على دفعها، وبناء عليه كان الاتفاق على أن تتنازل عن المؤخر والنفقة، وألا يُصرف الشيك إلا بعد إمضاء عقود التنازل».

وتابعت أنه «نظراً إلى سفرها المفاجئ، طلبت منه الانتظار إلى حين عودتها، وإمضاء عقود التنازل وقيامه بصرف الشيك، إلا أنه استغل غيابها ليحصل على حكم غيابي رغم اتفاقها معه؛ وهو ما تسبب فى عدم ذهاب محاميها للجلسة؛ ومن ثم حصل على الحكم»، وفق قولها.

ولفتت الفنانة المصرية إلى أن محاميها سيعمل على مواجهة الحكم الصادر ضدها، حيث أشار موقع «مصراوي» إلى أن قرار المحكمة قابل للاستئناف.

وبالتزامن مع إعلان المحكمة، نشرت «الخشاب» صورة لها من مدينة برشلونة في إسبانيا، على حسابها في موقع تويتر.

وليس واضحاً بعدُ ما إذا كانت «الخشاب» قد سافرت إلى إسبانيا، بسبب توقعها للحكم بسجنها.

وكان سعد قد أعلن في مارس الماضي، انفصاله عن الخشاب بعد زواج دام لعامين، وتبادل الطرفان الاتهامات عبر وسائل الإعلام، بدءًا من اتهامات السرقة للشروع في القتل، والتلميح لتعاطي مواد مخدرة وغيره من الأمور الخاصة خلال حلقاتهم ببرنامج «شيخ الحارة» التي عُرضت في شهر رمضان، بحسب موقع «البوابة نيوز».

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة