الحبس لكونغولي صور فتاة قاصرا عارية بفاس

حرر بتاريخ من طرف

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بفاس، أخيرا، الحكم الابتدائي في حق كونغولي، وهو مهاجر غير شرعي، أعد منزلا بزنقة الزرقطوني وسط المدينة الجديدة، للدعارة وصور فتاة قاصرا في أوضاع حميمية، وعمم نشرها بشكل أساء إليها وشوه سمعتها بين معارفها.

وراجعت العقوبة الحبسية المحكوم بها على المتهم المعتقل بسجن بوركايز، وخفضتها من سنتين إلى سنة حبسا نافذا، على غرار زميله المغربي المخفضة عقوبته الحبسية من سنة إلى 6 أشهر حبسا نافذا.

واستمعت هيأة الحكم إلى المهاجر الذي نفى إعداد الشقة التي اكتراها للدعارة واستقبال باحثين عن اللذة، مشيرا إلى أن استقرار القاصر بالمنزل، راجع لكرائها جزءا من الشقة وليس لعلاقتها الحميمية به، ما سار في اتجاهه المتهم الثاني في الملف نفسه.

وواجهت المحكمة المتهم الكونغولي، بمجموعة من الصور الفوتوغرافية للقاصر التقطها لها في وضعيات مختلفة، ما اعترف به وباقي التهم تمهيديا قبل تراجعه عن ذلك أثناء استنطاقه استئنافيا، مدعيا عدم قراءته محضر أقواله أمام الشرطة القضائية، بداعي عدم إتقانه العربية وفق ما نقلته يومية “الصباح”.

وقد اعتقل المتهمان وفق المصدر ذاته، بعد مداهمة عناصر الشرطة للشقة بناء على شكاية من الجيران اتهمت مكتريها بتحويلها إلى وكر للدعارة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة