“الحاضرة المتجددة” تغلق محلات حرفيين وتقطع أرزاقهم بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يشتكي مجموعة من الصناع التقليديين والحرفيين من استمرار إغلاق محلاتهم بعد مضي أشهر على خضوعها للترميم في إطار ورش “مراكش الحاضرة المتجددة”.

وقال حرفيون في اتصال بـ”كشـ24″، إن مجموعة من المحلات والفنادق مثل فندق “الباشا” والتي تضم دكاكين الصناع التقليديين بالقرب من سيدي عبد العزيز بالمدينة العتيقة لمراكش، تم إغلاقها منذ نحو عام في إطار أشغال الترميم التي تخضع لها المدينة في سياق ورش الحاضرة المتجددة.

وأكد المتضررون، بأن السلطات تعهّدت بتسليمهم دكاكينهم ومحلاتهم في غضون أربعة أشهر، وهي المهلة التي تجاوزت الوقت المحدد بستة أشهر أخرى دون أن يتمكنوا من العودة إلى محلاتهم لممارسة نشاطهم.

وطالب الحرفيون والي جهة مراكش أسفي من أجل وضع حد لمعاناتهم وتمكينهم من محلاتهم التي تشكل مورد رزقهم الوحيد والذي توقف طيلة هاته الأشهر بشكل بات ينذر بمأساة اجتماعية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة