الجمعية المغربية لحماية المال العام تشجب نشر مناشير مسيئة لرئيسها عقب أحكام “كازينو السعدي” وتطالب بفتح تحقيق في الموضوع

حرر بتاريخ من طرف

الجمعية المغربية لحماية المال العام تشجب نشر مناشير مسيئة لرئيسها عقب أحكام
أدان فرع جهة مراكش تانسيفت الحوز للجمعية المغربية لحماية المال العام بشدة استهداف رئيس الجمعية و نائب رئيس الفرع الجهوي المحامي محمد الغلوسي بمناشير مسيئة.

وجاء في بيان للجمعية توصلت “كشـ24” بنسخة منه، أن “فرع جهة مراكش تانسيفت الحوز للجمعية المغربية لحماية المال العام وقف على شخص يوزع مناشير تسيء إلي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام و نائب رئيس الفرع الجهوي للجمعيىة بجهة مراكش تانسيفت الحوز، و هي مناشير مليئة بالسب و الشتم و القذف أمام صمت السلطات المحلية و الإقليمية و الأمن”.

واعتبر البيان أن “الجهات التي تستعمل هذا الشخص و تموله لتصفية حساباتها مع المناضلين المناهضين للفساد و نهب المال العام ، جهات جبانة و فاشلة و منهزمة و تخاف من الجماهير إن اكتشف أمرها”. 

وفي تصريح للجريدة استغرب الناشط الحقوق محمد الغلوسي لطريقة تعاطي الجهات المعنية وصمتها عن توزيع هذه المناشير التي تحتوي على اسم موزعها وعنوانه ورقم هاتفه وتوقيعه، مشيرا إلى أن المعني يعد من دوي السوابق العدلية وليس سوى أداة في يد من أسماها لوبيات الفساد المتورطة في نهب خيرات المدينة الحمراء.

وأشار الغلوسي إلى أنه سبق وتعرض لحملة تشهير من طرف إحدى الجرائد التي تطبع وتوزع مجانا والتي رفع بمديرها شكاية مباشرة قضت على إثرها المحكمة بالحكم لفائدته بـ80 ألف درهم كتعويض باعتباره رئيسا للجمعية المغربية لحماية المال العام وغرامة 20 الف مكع نشر الحكم في ثلاث جرائد وطنية.

نص البيان اكاملا:

الجمعية المغربية لحماية المال العام
المكتب الجهوي لجهة مراكش تانسيفت الحوز

بلاغ للرأي العام
وقف فرع جهة مراكش تانسيفت الحوز للجمعية المغربية لحماية المال العام على شخص يوزع مناشير تسيء إلي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام و نائب رئيس الفرع الجهوي للجمعيىة بجهة مراكش تانسيفت الحوز، و هي مناشير مليئة بالسب و الشتم و القذف أمام صمت السلطات المحلية و الإقليمية و الأمن، و أمام هذه الظاهرة فإن الفرع الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام بالجهة:
1 ـ يدين و بشدة السلوك النابع عن هذا الشخص و يعتبره ظاهرة مشينة و مضرة بسمعة المدينة و بثقافتها و برصيدها العلمي و الثقافي و الفني .
2 ـ يعتبر أن الجهات التي تستعمل هذا الشخص و تموله لتصفية حساباتها مع المناضلين المناهضين للفساد و نهب المال العام ، جهات جبانة و فاشلة و منهزمة و تخاف من الجماهير إن اكتشف أمرها ، لأنها تتستر وراء ّالبلطجية ” لتضليل الرأي العام حتى لا يهتم بالمصائب التي أصابت المدينة التاريخية و العريقة من ويلات أبطال الفساد و نهب المال العام الذين استولوا غصبا على ثرواتها الطبيعية و المادية .

3 ـ يعتبر أن هذا السلوك امرا ينم عن مدى خبث الجهات المحركة لهذا الشخص الذي و بدون شك له حماية من طرف المفسدين و ناهبي المال العام بالمدينة و من طرف من يقف و رائهم للمس بسمعة و بكرامة مناضل الجمعية و رئيسها . 

3 ـ يحمل السلطات المحلية و الإقليمية و النيابة العامة و الأمن المسؤولية الكاملة وهي تترك شخصا يوزع مناشير مسيئة للمناضلين في الوقت التي تتحرك فيه هذه الأجهزة و بسرعة فائقة حينما يتعلق الأمر بتوزيع نداء يحمل كل المواصفات القانونية من طرف جمعية أو هيئة سياسية أو حقوقية مما أصبح يطرح علينا أكثر من علامة استفهام في هذه النازلة.

4 ـ يعلن بأن مواجهة المفسدين و ناهبي المال العام لن توقفها المناشير و الرسائل المجهولة الكيدية ولا التهديدات لمناضلي الجمعية، بل ستزيدهم حماسا و إسرارا لمحاربة الفساد ونهب المال العام و من يقف ورائهم.

5 ـ يطالب من السيد الوكيل العام فتح تحقيق في الموضوع و ضع حد نهائي لهذا الشخص و لمن ورائه ومتابعتهم.
عن الفرع : الريس البدالي صافي الدين 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة