الجزائر ترحل عشرات المغاربة كانوا محتجزين بسجونها عبر الحدود البرية

حرر بتاريخ من طرف

فتح السلطات الجزائرية، اليوم الثلاثاء 28 شتنبر الجاري، معبر “زوج بغال”، من أجل ترحيل عشرات المغاربة المحتجزين بسجون الجزائر.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن الأمر يتعلق بـ45 شخصا، تم ترحيلهم، عبر الحدود البرية لمعبر “زوج بغال”، وذلك بعدما علقوا بالجارة الشرقية منذ أزيد من سنة ونصف.

واستنادا للمعطيات ذاتها، فإن هؤلاء الشباب، كانوا مرشحين للهجرة السرية نحو اسبانيا، انطلاقا من سواحل الجزائر، لكن علقوا في البلاد طيلة سنة ونصف، وتم إبقاؤهم محتجزين وراء القضبان دون أي إجراء قانوني، حيث تمت معاملتهم معاملة السجناء، وحرموا من التواصل مع عائلاتهم، وتقديم تغذية “غير لائقة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة