الجزائر تتراجع عن مقاطعة إسبانيا سياحيا

حرر بتاريخ من طرف

نفت الجزائر، يوم أمس السبت 25 يونيو الجاري، منع وكالات الأسفار الجزائرية من التعامل مع إسبانيا.

ونقلت وسائل إعلام جزائرية، عن رئيس الاتحاد الجزائري للوكالات السياحية، يوبي مولود، قوله “إن وزارة السياحة نفت في مراسلة للوكالات ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص التعليمة الصادرة عن مدير السياحة بولاية البورية”.

وأضاف “أن الوزارة وصفت الأمر بالخطأ المهني والعمل المعزول لمدير السياحة بالبويرة”، مؤكدا أن “الوكالات السياحية تواصل تنفيذ برامجها السياحية مع اسبانيا بشكل عادي، بمباركة الوزارة الوصية التي نفت أي تجميد للعلاقات السياحية بين البلدين”.

بدوره انتقد رئيس النقابة الجزائرية للوكالات السياحية، نذير بلحاج، “التعليمة الصادرة عن مدير السياحة بالبويرة، والتي تسببت حسبه في فوضى كبيرة وسط الوكالات السياحية التي سطرت برنامجا سياحيا مع اسبانيا”.

وكانت الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية بالجزائر يوم 9 يونيو، أمرت كافة مديري البنوك، بمنع عمليات التصدير والإستيراد من وإلى إسبانيا، بعد قرار الحكومة الجزائرية تعليق معاهدة الصداقة مع إسبانيا، قبل أن تنفي سفارة الجزائر لدى الاتحاد الأوروبي صدور أمر بوقف المعاملات التجارية مع إسبانيا، بعد أن أصدر الاتحاد الأوروبي بيانًا يهدد فيه الجزائر بعقوبات اقتصادية.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة