الجبهة الإنفصالية تترك جثث قتْلاها تتحلّل بالصّحراء

حرر بتاريخ من طرف

كشف منتدى القوات المسلحة الملكية “فار-ماروك” المختص في الشؤون العسكرية، أن رائحة الجيفة البشرية تفوح بعدة مناطق بالقرب من الحزام الأمني بالكركرات، بسبب ترك مرتزقة الجبهة الإنفصالية جثث قتلاهم تتحلل بالصحراء.

وجدد المنتدى عبر صفحته على “فيسبوك” تأكيده، على أنن لم يتم تسجيل أي استفزاز من طرف الميليشيات المعادية منذ ما يزيد عن أسبوعين، كما لم يتم تسجيل أي خسائر بشرية أو مادية أو جرحى في صفوف القوات المسلحة الملكية.

وأكد المصدر ذاته، أن الوضعية بالكركرات آمنة ولم تعرف أي عرقلة وحالة غير عادية منذ 13 نونبر الماضي، عكس ما يروج له الإعلام الجزائري وإعلام الجبهة الإنفصالية، مشيرا إلى أن الجانب الموريتاني قيد تحركات الأعداء مانعا دخول أراضيه لأي عناصر مسلحة.

وأشار المصدر عينه، أن الأقمار الاصطناعية أظهرت عدم تحريك “البوليساريو” لأسلحتها الثقيلة من تندوف سواء راجمات كراد وعربات BMP وصواريخ سام والدبابات، مشددا على أن كل المعلومات التي يتم نشرها من طرف بعض الصفحات هي فبركات لا غير”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة