الجامعة الملكية المغربية للملاكمة توضح بخصوص بطولة العالم في وزن مافوق الثقيل المنظمة بمراكش+ تفاصيل حصرية

حرر بتاريخ من طرف

… كانت الجامعة الملكية المغربية للملاكمة قد نجحت نجاحا باهرا خلال شهر يونيو الماضي في تنظيم مقابلات ربع نهاية بطولة العالم للفن النبيل كما اشاد بذالك من خلال تعليقاته الاتحاد الدولي للملاكمة فيما يخص جودة التنظيم المغربي والبنيات التحتية والمستوى الثقني للتظاهرة .
 
 عوامل مجتمعة أهلت وساهمت في تجديد الثقة في المملكة السعيدة  من طرف اعلى جهاز عالمي للملاكمة لاحتضان جولة 2  من بطولة مباريات الملاكمة ضمن نزالات AIBA PRO مؤهلة للمشاركة في الألعاب الأولمبية ريوديجانيرو 2016 …ولتسليط الاضواء على حيثيات هذه التظاهرة الرياضية الكبرى من كل جوانبها ، عقد محمد اللومايني نائب رئيس الجامعة الملكية للملاكمة والمراقب الدولي الامريكي فيلاريال ندوة صحافية مشتركة مع الملاكمين المؤهلين ، وتطرق  بداية “محمد اللومايني” الى عوامل إقامة جولة جديدة للبطولة بالمغرب وتأثير نجاح الاولى والإقبال الكبير لوسائل الاعلام  الوطنية و الدولية على تغطية وقائع هذا الحدث الدولي الكبير و كذلك الى ظروف تأهل البطل المغربي محمد العرجاوي لدور نصف النهاية خصوصا و أنه انهزم في دور الربع أمام البطل العالمي الأدربيدجاني محمد رسول مجيدوف و الذي أصيب في أحد لقاءاته الماضية و لم يشف و أعلن انسحابه من المنافسة و اتمام مغامراته , و طبقا لقوانين الاتحاد الدولي يقصى من السباق و يحل محله محمد العرجاوي . 
 
كما نوه محمد اللومايني في الابطال المغاربة الآخرين المنحدرين من مدينة المحمدية  وزاد قائلا بأن المملكة كانت دائما ولا زالت في واجهة الأحداث الوطنية والدولية يتضمنها لقاءات دولية من العيار الثقيل نظرا لما تتوفر عليه من امكانيات مادية ولوجيستيكية ، وتطرق الى نزالات ستحتضنها قاعة قصر المؤتمرات و تجهيزاتها ذات المستوى العالي . من جانبه نوه المراقب الدولي فيلا ريال بما وصل اليه المغرب من تقدم و ازدهار في جميع الرياضات و خصوصا منها الملاكمة و بما تقوم به الجامعة من مجهودات لتطوير رياضة الفن النبيل و تفاؤل على أن النزالات ستجرى في أجواء رياضية و في ظروف جيدة و ختم تدخله بأنه جد مسرور بتواجده بالمغرب .

البطل “محمد العرجاوي” تدخل في النقاشات و تطرق الى مقابلته ضد الروماني نيستور نيهاي و اعتبرها غاية في الاهمية حيث من شأنها منحه فرصة العمر للفوز ببطاقة التأهل الى الأولمبياد لمرافقة رفيقه محمد ربيعي و زاد قائلا بأن الجامعة تنظم النزالات و الاتحاد الدولي يوزع المنح التي تتراوح بين 3000 و 10000 دولار للمقابلة حسب ترتيب العالمي للملاكمين ،الاستعدادات يضيف العرجاوي كانت في مستوى عال تحت ادارة المدرب محمد المصباحي .

 
ختام هذه الندوة تميز بعملية الوزن والتقاط صور للملاكمين في انتظار ساعة الحسم و التي ستحتضنها القاعة الملكية الكبرى بقصر المؤتمرات على الساعة 22 من مساء يوم الجمعة  24 يوليوز 2015 والتي ستعرف تغطية واسعة من طرف وسائل الاعلام الوطنية والدولية و ستعرف اقامة 3 نزالات ، تنطلق بمباراة استعراضية بين الملاكمين المغربيين “بدرالدين كوكسكوس” و “عبد الله أبلاغ” تليها مواجهة بين “محمد العرجاوي” و “الروماني نيستور نيهاي” حيث يسعيان لضمان ورقة العبور الى الأولمبياد و تختتم الأمسية بمقابلة ترتيب  قوية لاحتلال الصف الثالث و الرابع بين التركي علي ديميرزين و المجري برنات ستيفان بالتوفيق انشاء الله للبطل المغربي “محمد العرجاوي” و للبطل المؤهل سابقا “محمد ربيعي “.                                      

الجامعة الملكية المغربية للملاكمة توضح بخصوص بطولة العالم في وزن مافوق الثقيل المنظمة بمراكش+ تفاصيل حصرية

حرر بتاريخ من طرف

… كانت الجامعة الملكية المغربية للملاكمة قد نجحت نجاحا باهرا خلال شهر يونيو الماضي في تنظيم مقابلات ربع نهاية بطولة العالم للفن النبيل كما اشاد بذالك من خلال تعليقاته الاتحاد الدولي للملاكمة فيما يخص جودة التنظيم المغربي والبنيات التحتية والمستوى الثقني للتظاهرة .
 
 عوامل مجتمعة أهلت وساهمت في تجديد الثقة في المملكة السعيدة  من طرف اعلى جهاز عالمي للملاكمة لاحتضان جولة 2  من بطولة مباريات الملاكمة ضمن نزالات AIBA PRO مؤهلة للمشاركة في الألعاب الأولمبية ريوديجانيرو 2016 …ولتسليط الاضواء على حيثيات هذه التظاهرة الرياضية الكبرى من كل جوانبها ، عقد محمد اللومايني نائب رئيس الجامعة الملكية للملاكمة والمراقب الدولي الامريكي فيلاريال ندوة صحافية مشتركة مع الملاكمين المؤهلين ، وتطرق  بداية “محمد اللومايني” الى عوامل إقامة جولة جديدة للبطولة بالمغرب وتأثير نجاح الاولى والإقبال الكبير لوسائل الاعلام  الوطنية و الدولية على تغطية وقائع هذا الحدث الدولي الكبير و كذلك الى ظروف تأهل البطل المغربي محمد العرجاوي لدور نصف النهاية خصوصا و أنه انهزم في دور الربع أمام البطل العالمي الأدربيدجاني محمد رسول مجيدوف و الذي أصيب في أحد لقاءاته الماضية و لم يشف و أعلن انسحابه من المنافسة و اتمام مغامراته , و طبقا لقوانين الاتحاد الدولي يقصى من السباق و يحل محله محمد العرجاوي . 
 
كما نوه محمد اللومايني في الابطال المغاربة الآخرين المنحدرين من مدينة المحمدية  وزاد قائلا بأن المملكة كانت دائما ولا زالت في واجهة الأحداث الوطنية والدولية يتضمنها لقاءات دولية من العيار الثقيل نظرا لما تتوفر عليه من امكانيات مادية ولوجيستيكية ، وتطرق الى نزالات ستحتضنها قاعة قصر المؤتمرات و تجهيزاتها ذات المستوى العالي . من جانبه نوه المراقب الدولي فيلا ريال بما وصل اليه المغرب من تقدم و ازدهار في جميع الرياضات و خصوصا منها الملاكمة و بما تقوم به الجامعة من مجهودات لتطوير رياضة الفن النبيل و تفاؤل على أن النزالات ستجرى في أجواء رياضية و في ظروف جيدة و ختم تدخله بأنه جد مسرور بتواجده بالمغرب .

البطل “محمد العرجاوي” تدخل في النقاشات و تطرق الى مقابلته ضد الروماني نيستور نيهاي و اعتبرها غاية في الاهمية حيث من شأنها منحه فرصة العمر للفوز ببطاقة التأهل الى الأولمبياد لمرافقة رفيقه محمد ربيعي و زاد قائلا بأن الجامعة تنظم النزالات و الاتحاد الدولي يوزع المنح التي تتراوح بين 3000 و 10000 دولار للمقابلة حسب ترتيب العالمي للملاكمين ،الاستعدادات يضيف العرجاوي كانت في مستوى عال تحت ادارة المدرب محمد المصباحي .

 
ختام هذه الندوة تميز بعملية الوزن والتقاط صور للملاكمين في انتظار ساعة الحسم و التي ستحتضنها القاعة الملكية الكبرى بقصر المؤتمرات على الساعة 22 من مساء يوم الجمعة  24 يوليوز 2015 والتي ستعرف تغطية واسعة من طرف وسائل الاعلام الوطنية والدولية و ستعرف اقامة 3 نزالات ، تنطلق بمباراة استعراضية بين الملاكمين المغربيين “بدرالدين كوكسكوس” و “عبد الله أبلاغ” تليها مواجهة بين “محمد العرجاوي” و “الروماني نيستور نيهاي” حيث يسعيان لضمان ورقة العبور الى الأولمبياد و تختتم الأمسية بمقابلة ترتيب  قوية لاحتلال الصف الثالث و الرابع بين التركي علي ديميرزين و المجري برنات ستيفان بالتوفيق انشاء الله للبطل المغربي “محمد العرجاوي” و للبطل المؤهل سابقا “محمد ربيعي “.                                      

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة