الجامعة الملكية المغربية لكرة الطاولة توضح بخصوص مشاركة المنتخب الوطني في بطولة بالجزائر

حرر بتاريخ من طرف

ردا على المقال المنشور على “كشـ24” بعنوان “فضيحة.. المنتخب الوطني لكرة الطاولة يبهدل سمعة المغرب في قلب الجزائر” كشف الجامعة الملكية المغربية لكرة الطاولة جملة من التوضيحات.

وأوضحت الجامعة أنها حرصت على المشاركة بدعم من الوزارة الوصية على قطاع الرياضة المغربية، و بادرت إلى المشاركة بالرغم من عدم التوصل بالدعوة الرسمية. لا من طرف اللجنة الجهوية ولا المنظمة لشمال أفريقيا و التابعة للاتحاد الافريقي بصفتها المنظمة للدورة، بهدف تغييب المغرب عن المحفل القارئ على مستوى الفردي والفرق . وتغييب المشاركة المغربية عنوة.

وأكدت الجامعة في بيان حقيقة، أنها نجحت في بذل قصارى جهدها في اختيار افضل المشاركين. بعناصر تنتمي لجيل 24 و 28 (برنامج خاص باللجنة الاولمبية ) معززة ببعض العناصر الأخرى التي تتوفر على جواز التلقيح وجواز السفر ساري المفعول، مشيرة إلى أنهم فةجؤوا بتنظيم هذه البطولة عبر موقع الكتروني قبل انطلاقها بأربعة أيام مما يستحيل تنظيم معسكر إعدادي، مؤكدة على أن الأهم هو الحضور والمشاركة، وعدم السماح للمرتزقة المدعومة من الجزائر برفع العلم أو أي شعار يدل على اقحام المرتزقة.

وأوضحت الجامعة أن المغرب شارك في هذه الدورة من بطولة شمال أفريقيا بستة عناصر ثلاث اناث وثلاث ذكور وخير دليل الصور المنشورة رفقة الموضوع المنشور تبين الفريق الوطني، ملتحف العلم المغربي عكس ما تمت الإشارة إليه بمشاركة عنصرين فقط.

ولفت المصدر نفسه، إلى أن الجامعة وجهت الدعوة لمجموعة من اللاعبين لكن تعذر تعزيز المنتخب المغربي لعدم توفرهم على جواز التلقيح وعدم تجديد جواز السفر. من داخل المغرب وخارجه.

وتميزت المشاركة المغربية، بمشاركة مريم برين من فريق الشلالات وصوفيا الركراكي من نادي الوداد وهن أقل من 17 سنة كما تدرس بفرنسا وتواصل مسارها الرياضي بجدية ونوها ارانكاي من اسبانيا وهي ذات 20 سنة وكان من الممكن ضم لاعبة اناس اوطولا المتواجدة بالولايات المتحدة ايضا تميزت بمشاركة الاعب سليم مكرم المقيم بسويسرا وعمره 20 سنة وعبد الرفيع عكيدة لاعب الفتح الرياضي وهشام 2019 لاعب بالوداد عونيم

أكدت الجامعة على أن مشاركة المملكة هي واجب وطني من اجل رفع العلم المغربي في هذا الحدث الافريقي، علما نه في عام 2019 سبق للمغرب ان احتج في بطولة شمال افريقيا على اقحام ما يسمى بجمهورية الوهم وقامت الجامعة باحتجاج شديد اللهجة على بتر الصحراء المغربية من الخريطة المغربية. وقررت الانسحاب احتجاجا على وضع أعلام الجمهورية الوهمية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة