التوقيع على اتفاقية شراكة بين غرفة التجارة والصناعة والخدمات مراكش أسفي والمجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

جرى أمس الجمعة بالصويرة، التوقيع على اتفاقية شراكة بين غرفة التجارة والصناعة والخدمات مراكش أسفي والمجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة وذلك بحضور عامل إقليم الصويرة جمال مختتار.

وبموجب هذه الاتفاقية، تلتزم غرفة التجارة والصناعة والخدمات بوضع جزء من مقرها بالصويرة رهن إشارة المجلس الإقليمي للسياحة بهدف تمكينه من القيام من ممارسة مهامه على مستوى إقليم الصويرة.

وأشاد عامل الإقليم ، في كلمة بالمناسبة، بالتوقيع على هذه الاتفاقية، معربا عن الأمل في أن يتمكن المجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة مستقبلا من التوفر على مقر خاص به يرقى إلى تطلعات أعضاء المجلس.

من جهته، سجل رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات مراكش-أسفي، محمد فضلام، أن قطاع السياحة يشكل قاطرة للتنمية بالنسبة لإقليم الصويرة ، مبرزا انخراط الغرفة في النهوض بالنشاط السياحي بهذه المدينة.

وأضاف أن من شأن هذه الاتفاقية أن تعطي دفعة جديدة لقطاع السياحة وللفاعلين السياحيين بالإقليم.

من جانبه، أشار رئيس المجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة، رضوان خان، إلى أن النهوض بقطاع السياحة يبقى رهينا بتكثيف خطوط الربط الجوي مع الصويرة وإعداد مخطط ناجع للترويج السياحي وكذا اعتماد مقاربة تشاركية.

وتميز حفل التوقيع على هذه الاتفاقية بحضور أعضاء غرفة التجارة والصناعة والخدمات مراكش أسفي ورؤساء المصالح الخارجية والمنتخبين المحليين.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة