التوفيق يتبرأ من ملف النصب على المعتمرين

حرر بتاريخ من طرف

تبرأ أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، من قضية النصب التي تعرض لها العشرات من المواطنين الراغبين في أداء مناسك العمرة برسم هذا الموسم من طرف بعض وكالات الأسفار، مشيراً إلى أن الجهة المعنية هي وزارة السياحة، وأن وزارته غير معنية بوكالات الأسفار.

وأوضح، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن وكالات الأسفار ليست من اختصاص وزارة الأوقاف بل وزارة السياحة.

وتعرض العشرات من المواطنين الراغبين في أداء مناسك العمرة برسم هذا الموسم والمواسم السابقة، إلى عمليات نصب واحتيال من طرف بعض وكالات الأسفار، بعدما أدوا جميع المستحقات المالية لفائدتها.

وفي هذا الإطار، كشفت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أنها اتخذت عدد من الإجراءات الزجرية في حق بعض وكالات الأسفار السياحية، بعد توصلها بمجموعة من الشكايات المقدمة ضد هذه الوكالات.

وقالت الوزارة، إن اللجنة التقنية الاستشارية لوكالات الأسفار التي تضم في عضويتها ممثلين عن الفدرالية الوطنية للجمعيات الجهوية لوكالات الأسفار المغربية، قررت بعد دراسة الشكايات، السحب النهائي لرخصة وكيل أسفار لوكالتين إحداها بمدينة الدار البيضاء معنية بالأحداث الأخيرة التي عرفتها بعض المطارات أثناء مغادرة عدد من المعتمرين لأداء مناسك عمرة رمضان 2022، والثانية بمدينة تطوان.

وتقرر السحب المؤقت لمدة 03 أشهر لرخصة وكيل أسفار لوكالتين بمدينتي الصخيرات وسلا، إضافة إلى توجيه إنذار لسبعة وكالات أسفار مع منح أجل شهر واحد من أجل تسوية النزاع لوكالتين اثنتين، ومنح أجل 15 يوما من أجل تسوية النزاع لوكالة واحدة، وتحت طائلة السحب النهائي في حالة تكرار المخالفة بالنسبة لأربع وكالات.

وأشارت الوزارة، إلى أن هذه الوكالات لم تعد مؤهلة لتقديم طلب الحصول على العلامة التي تخول لها تنظيم عملية الحج خلال 03 سنوات المقبلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة