التقصير يعصف بمسؤولين أمنيين ورؤساء دوائر من مناصبهم

حرر بتاريخ من طرف

باشر عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، تغييرات في صفوف مسؤولين أمنيين ورؤساء دوائر بمناطق شهدت تقصيرا أمنيا، كمدينة سلا ومنطقتها الأمنية الإقليمية.

لجنة من المفتشية تحركت للتحقيق في شبهة وجود تقصير من قبل مسؤولي الأمن بدائرتين أمنيتين بقرية أولاد موسى، وكذا مفوضية الشرطة، أثناء معالجة عدد من الشكايات والتي تسببت في احتجاج السكان والمطالبة بعودة شرطة القرب المعروفة لدى المغاربة بـ”كرواتيا”.

ووفق يومية “المساء” في عددها لنهاية الأسبوع، فإن تغييرات أمنية شهدتها مدينة الدار البيضاء، إذ جرى نقل مسؤولين من ولاية أمن البيضاء وتعيينهم بمناطق أمنية كتنقيل المسؤول عن الفرقة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن البيضاء وتعيينه بمنطقة الفداء درب السلطان.

كما شملت التغييرات، كذلك، مسؤولين في العاصمة الرباط بعد تعليمات من المدير العام للأمن الوطني للمفتشية العامة للأمن، التي تحركت للتحقيق في شكايات بخصوص التقصير الأمني بعدد من المناطق والدوائر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة