التضييق على العمل النقابي يخرج مستخدمي “غولف المعدن” للاحتجاج + فيديو

حرر بتاريخ من طرف

دخل مجموعة من اعضاء المكتب النقابي لشركة “غولف المعدن” بمراكش، في اضراب و اعتصام لمدة 72 ساعة امام مقر الشركة انطلاقا من صبيحة يومه الخميس 15 شتنبر، وذلك على خلفية التضييق على العمل النقابي من طرف المسؤول القانوني للشركة وفق تعبير المحتجين.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فإن العمال المنضوون تحت لواء الاتحاد العام الديمقراطي للشغالين بالمغرب، دخلو في الاعتصام المذكور على خلفية حرمان العمال من مجموعة من الحقوق القانونية التي تخولها لهم مدونة الشغل، ناهيك عن عدم تطبيق قانون الشغل و عدم الاستجابة للملف المطلبي للشغيلة.

كما جاء تصعيد المستخدمين بعدما تم مؤخرا طرد الكاتب العام لمكتب النقابي طردا وصف بالتعسفي دون سابق انذار ما اعتبره المستخدمون محاربة للعمل النقابي.

وقد طالب العمال بحل المشاكل التي أصبحوا يعيشونها والحرمان و الإقصاء من الحقوق والامتيازات، ناهيك عن استفزاز العمال وتهديدهم بابشع العبارات ˓زيادة على عدم احترام مدونة الشغل، والتعامل مع العمال كأنهم عبيد، الشئ الذي تسبب في زعزعة استقرار نفوس العمال˓

وطالب المحتجون من خلال مراسلة موجهة لمدير الشركة، بتحقيق مطالبهم المشروعة والتي تتضمن التامين الإجباري عن المرض، و رفع الرواتب دون تميز بين العمال الى الحد الأدنى للأجور كما نصت عليا مدونة الشغل، والحصول على علاوة الاقدمية، وارجاع كل الحقوق المكتسبة التي كان العمال يتوفرون عليها، ومنها منحة عيد الأضحى, الزواج, الولادة, التغطية الصحية الإجبارية والتامين التكميلي للمرض.

كما طالب العمال باستلام شهادة الأجور في وقتها المحدد دون المطالبة بتسيلمها ، وتسديد الاجور في وقتها المحدد كما ينص عليا قانون الشغل،وصرف العطلة السنوية بطريقة معقلنة ، وتوفير ألأدوات والآليات ومعدات العمل، وتوفير مكان يليق بالإنسان لقضاء حاجته ومستودع لتغير ملابسه، وإنصاف بعض العمال لما تعرضوا له من تعسفات بسبب مطالبتهم للحقوق المشروعة، وإرجاع الكاتب العام للمكتب النقابي للعمل او اعطائه مستحقاته كاملة دون اللجوء الى القضاء˓.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة