التشهير بتلاميذ “سرقوا” بسكويت من مطعم مدرستهم بقلعة السراغنة يُغضب حقوقيين

حرر بتاريخ من طرف

دخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على واقعة سرقة تلاميذ لبسكويت وتمر، من داخل مطعم مركزية أولاد بوكرين الابتدائية التابعة لجماعة المربوح قيادة أهل الغابة بقلعة السراغنة.

ونددت الجمعية في بيان لها، بحملة التشهير والتنمر التي تعرض لها التلاميذ الذين لا تتجاوز أعمارهم 12 سنة، بعد عرض صورهم على بعض الصفحات ما يهدد عددا منهم بالدخول في أزمة نفسية.

وقالت الجمعية، إن ما تعرض له الأطفال بعد فتح تحقيق معهم ونشر صورهم، سيحدث لهم أزمة نفسية لن يداويها غير تتبع نفسي وفق مقاربة نفسية وبيداغوجية، تبغي إصلاح وتهذيب السلوك الخاطئ عند الأطفال، وليس إلحاقهم بصفوف الجانحين، الذين يتطلب أمر إصلاحهم استدعاء أسلوب العقاب كما هو مقرر بالقانون الجنائي”.

وانتقد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بقلعة السراغنة، طريقة التعاطي مع الحادثة التي غاب فيها استحضار المقاربة التربوية بعد التعامل مع التلاميذ كمجرمين عقب إقحام السلطات لفتح تحقيق معهم، كما دعا المسؤولين على الشأن التربوي بالإقليم للوقوف على كافة أوجه اختلالات التدبير الإداري للمؤسسات التعليمية وفق مقاربة تشاركية تدمج جميع مكونات المنظومة التعليمية في تدبير شؤونها التربوية الداخلية للحفاظ على مصلحة التلميذ.

وأوضح البيان أن جمعية الآباء والمديرية الإقليمية للتعليم عملوا على الحد من تداعيات الخطوة التي أقدمت عليها إدارة المؤسسة خلال التعاطي مع هذا الخطأ الواقع ضمن دائرة “السقطات الطفولية الممكنة الوقوع”، مشيرة أنه لم يكن من الضروري استدعاء السلطات لانعكاس الخطوة على نفسية التلاميذ ومستقبلهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة