الترامي على أرض جماعية يدفع نواب جماعة سلالية للإحتجاج بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

دعا نواب الجماعة السلالية بقيادة ادويران اقليم شيشاوة، الى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة الإقليم يوم غد الخميس 19 مارس الجاري، للتنديد بالترامي على بقعة أرضية تابعة لأراضي الجموع.

وكان نواب الجماعة السلالية بقيادة ادويران وذوي الحقوق، وجهوا شكاية إلى كل من وزير الداخلية و والي جهة مراكش أسفي، بخصوص ما أسموه استمرار أحد النافذين بجماعة ادويران في الترامي على بقعة أرضية تابعة لأراضي الجموع، بمحاذاة بقعته الأرضية التي تتوفر على رخصة البناء.

وبحسب الشكاية، فإن السلطة المحلية أمرت بإيقاف الاشغال يوم الجمعة الماضي، لتعود بعد يومين وفي ظروف غامضة للتغاضي عن هذه الجريمة النكراء، التي تجري أمام أنظار السلطات الإدارية المختصة، ولذلك دعى نواب الجماعة السلالية وذوي الحقوق إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر القيادة ثم أمام مقر عمالة شيشاوة، يوم الخميس المقبل، من أجل إيصال صوتهم إلى الرأي العام لما يقع بقيادة ادويران، بعدما أصبح هذا النافذ يتحدى ساكنة المنطقة ويتقوى بأشخاص في مراكز المسؤولية.

كما توجه نواب الجماعة السلالية بطلب مؤازة إلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع امنتانوت، من أجل مساندتهم لتحقيق العدالة والحق في الأرض، بعد ترامي أحد الأشخاص على بقعة أرضية تابعة للجماعة السلالية تيكودار بجماعة ادويران، أمام سكوت السلطات المختصة.

وللإشارة، فإن نواب الجماعة السلالية وضعوا شكاية في الموضوع لدى النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، يتهمون الشخص النافذ بالترامي على أراضي الجموع، وهي الشكاية التي لازالت قيد البحث لدى مصالح الدرك الملكي حد مجاط، ورغم أن الواقعة لازالت أطوارها بيد القضاء، فإن المتهم يباشر أشغال البناء أمام أعين السلطة المحلية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة