التحقيق في جريمة قتل شاب ثلاثيني وإضرام النار بمنزل بالدار البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

توصلت المصالح الأمنية بحي المسعودية، بمقاطعة بن امسيك سيدي عثمان بمدينة الدار البيضاء الكبرى، مساء يوم أمس السبت الموافق ل 10 أبريل الجاري، بمعطيات ومعلومات دقيقة من قبل مواطنين، مفادها العثور على جثة شاب في الثلاثينات من عمره، يرجح أنه مقتول بطريقة بشعة، ما استنفر عناصرها ودفعها إلى تشكيل دورية أمنية توجهت، رفقة الشرطة العلمية و التقنية إلى مكان الجريمة.

وقامت المصالح الأمنية بمعاينة الجثة، التي تعود حسب مصادر مطلعة، لشاب ثلاتيني تم العثور عليه في منزل أضرمت فيه النار بالكامل لتجده العناصر الأمنية في وضعية غريبة إذ وجده المحققون مكبلا بالكامل، وبتعليمات من النيابة العامة المختصة تم نقل الجثة موضوع الجريمة، إلى مستودع حفظ الأموات، قصد إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة الغامضة.

ورجح المحققون مجموعة من الفرضيات ، بناء على المعاينة الأولية، فيما ستبقى الفرضية الأكثر احتمالا ولم تستبعدها المصالح الأمنية ذاتها، أن يكون الأمر مرتبطا بفعل إجرامي وبدافع الانتقام، في انتظار ما ستسفر عنه نتائج التشريح الطبي وكذا العينات الجنائية وأبحاث الشرطة العلمية والقضائية، لتبقى الواقعة مجهولة المعالم وكل الاحتمالات واردة في هذه القضية التي اهتزت لها العاصمة الاقتصادية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة