التحقيق في تعرض “موسى نداو” لإساءة عنصرية من أحد أعضاء الراك

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية عن فتح تحقيق في واقعة تعرض “موسى نداو”، مدرب نادي جمعية سلا، لإساءة عنصرية، أمس السبت، خلال مباراة الراسينغ البيضاوي، برسم الجولة التاسعة من بطولة القسم الوطني الثاني.

وقالت العصبة في بيان لها اليوم الأحد، إنه “على إثر الأحداث التي عرفتها مباراة نادي الرسينغ الرياضي والجمعية الرياضية السلاوية والتي جرت اطوارها بملعب “الأب جيكو ” يومه السبت 6 فبراير 2021، حيث تعرض مدرب الفريق الزائر السيد موسى نداو للسب بعبارات لا تمت بصلة لمبادئ الروح الرياضية التي يجب أن تسود مباريات كرة القدم، تعلن العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية انها سترفع تقريري كل من مندوب و حكم المباراة للجنة الاخلاقيات المختصة قصد اتخاذ ما تراه مناسبا في حق المسؤول عن هذا العمل غير الأخلاقي”.

من جانبه، قال نادي الراسينغ البيضاوي “إنه على إثر الأحداث التي عرفتها مبارتنا ضد الجمعية الرياضية السلاوية والتي تسببت في بعض الملاسنات بين الطاقم التقني للجمعية الرياضية السلاوية وأحد العاملين بالمركب الرياضي الأب جيكو دعا الرئيس الى اجتماع طارئ عبر تقنية الفيديو لدراسة حيثيات الحادث”

وأضاف في بلاغ له أنه “بعد الاستماع إلى تدخل كل الاعضاء الذين تتبعوا أطوار المباراة أجمعوا على أن النرفزة هي التي أوقعت الطرفين في المحظور ونظرا للوقع الذي خلفته الكلمات التي اعتبرها موسى نداو عنصرية في حقه والتي لا تليق بمجتمعنا الذي عهدنا فيه التعايش والتسامح والتضامن”، فإن الرئيس وكل مكونات نادي الراسينغ البيضاوي تعلن “إدانة تصرفات اللاعب السابق بالفريق والمستخدم حاليا بملعب الأب جيكو الذي تسبب في الحادث وتوقيفه فورا عن العمل”.

ووجه الراك في البلاغ الاعتذار لموسى نداو معتبرا أن “هذا الحادث الذي لم يسبق لهم أن عاشوه ولا يتناسب مع القيم للتي ميزت النادي العريق والمبنية على الاحترام والتقدير للقيم الإنسانية، ونقول له لا تكترث برأي لا يمثل إلا صاحبه فأنت وكل من فضل العيش في هذا البلد الافريقي مرحب بكم”، كما ختم البلاغ ب”الاعتذار أيضا للأسرة الرياضية والاعلامية على هذا الحادث المعزول”.

وكان الاطار السنغالي موسى نداو تعرض امس السبت للعنصرية، وذلك خلال المباراة التي جمعت فريقه جمعية سلا بالراسينغ البيضاوي، لحساب الجولة التاسعة من البطولة الاحترافية.

وتفوه أحد أعضاء الراك بكلمة غير أخلاقية تجاه موسى نداو، الشيء الذي جعل الأخير في حالة استياء عميق، إذ طلب تدخل حكم المواجهة لاتخاذ الاجراءات المعمول بها، قبل أن يفاجأ بطرده من رقعة الملعب.
يذكر أن جمعية سلا انهزم أمام الراسينغ بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة