التحرّش ومحاولة اغتصاب طفلة فوق مكتب الوكيل العام بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، بتعميق البحث في واقعة تحرش ومحاولة اغتصاب طفلة قاصر، بدوار السراغنة برياض السلام.

وقالت الجمعية في مراسلة موجهة الوكيل العام للملك، إنها توصلت بشكاية من سيدة قاطنة بالدوار المذكور، تفيد تعرض طفلتها التي تبلغ من العمر 6 سنوات، لتحرش جنسي من طرف شخص صاحبها إلى منزله، ليزيل لها ملابسها الداخلية، قبل أن يقوم بتحسس أعضائها التناسلية.

وأشارت الجمعية، إلى أن المشتكية رافقت رسالتها بشهادتين طبيتين، واحدة مسلمة من المستشفى الجهوي ابن زهر وأخرى من طبيب خاص.

وأضافت الجمعية نقلا عن المشتكية أنها تقدمت بشكاية إلى الدائرة الأمنية رقم 16، ليتم استدعاء المشتكى به وإحالته على الشرطة القضائية من أجل تعميق البحث، قبل أن تتم إحالة الملف على وكيل الملك الذي عرضه بدوره على أنظار قاضي التحقيق، والذي قرر متابعته في حالة سراح.

واعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الانسان، محاولات الإغتصاب، والتحرش بالقاصرات والقاصرين عنفا ومسا خطيرا بالسلامة والصحة النفسية والجسدية للطفل، وانتهاكا صريحا لحقوق الإنسان وخاصة اتفاقية حقوق الطفل، كما يشكل ذلك جرائم يعاقب عليها القانون الجنائي.

وبناء عليه، طالبت الجمعية من الوكيل العام للملك، بحكم مسؤولياته القانونية في إعمال سلطة القانون وسيادته واحترام الحقوق، وباعتباره الساهر على خلية العنف ضد النساء والأطفال، ناشدته بالتدخل عبر فتح تحقيق في النازلة، وخاصة مزاعم الابتزاز والضغط على والدة الضحية، حرصا على قيم العدل و الإنصاف وحماية المصلحة الفاضلى للطفل، وحق الطرف المدني، وتحصينا للمجتمع من ظاهرة العنف الجنسي ضد القاصرين والتي أصبحت للأسف مخيفة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة