التجمع الوطني للأحرار ينافس الإستقلال لكسب ود الحزب الموريتاني الحاكم

حرر بتاريخ من طرف

توجه وفد يضم قياديين بحزب التجمع الوطني للأحرار، نحو العاصمة الموريتانية نواكشوط، قصد المشاركة في أشغال المؤتمر الوطني العادي الثاني لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية، المنعقد اليوم السبت.

ويُمثل حزب التجمع الوطني للأحرار بأشغال مؤتمر الحزب الحاكم الموريتاني كل من عضو المكتب السياسي للحزب، الطالبي العلمي، والمنسق الجهوي للحزب بجهة الداخلة وادي الذهب، محمد لمين حرمة الله، إذ من المنتظر أن يلتقي ممثلو الحزب نظرائهم الموريتانيين لبحث إرساء دعائم علاقة متينة تربط الجانبين المغربي والموريتاني.

ويسعى حزب التجمع الوطني للأحرار لوضع قدم له بالمشهد السياسي في موريتانيا، وتأسيس شراكات له فيها لتنسيق المواقف وإستشراف آفاق تعاون مع الحزب الموريتاني، وذلك منذ تدهور العلاقة الرابطة بين حزب الإستقلال وحزب الإتحاد من أجل الجمهورية نهاية سنة 2016 بسبب تصريحات أمين عام حزب الإستقلال، حميد شباط.

ويذكر أن سفير المملكة المغربية المعتمد لدى موريتانيا، حميد شبار، قد إستقبل ممثلي حزب الإستقلال والتجمع الوطني للأحرار بالعاصمة الموريتانية انواكشوط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة