البيجيدي يتخوف من تأثير أعوان السلطة في الإستحقاقات المقبلة

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

اتهمت جهات سياسية تنتمي إلى الأغلبية الحكومية، بجهة الدار البيضاء سطات، أعوان السلطة المحلية بالجهة، بالسعي وراء الإطاحة بالحزب ورسوبه في الإستحقاقات المقبلة،

وعبرت الجهة السياسية نفسها، عن خوفها من التأثير الذي يمارسه الأعوان، ودورهم في ترجيح كفة حزب على آخر، وخاصة في العالم القروي، الذي يشكل نقطة ضعف حقيقية للعدالة والتنمية.

وحسب مصادرنا فإن الحزب الأغلبي الحاكم، متخوف من موقعه الانتخابي، خلال الإستحقاقات المزمع إجراؤها هذه السنة، في ظل مؤشرات تدل على تراجع شعبيته، وبقاء حصيلته في الوسط القروي في نقطة الصفر.

وقالت ذات المصادر، إن المقدمين والشيوخ، وممثلي السلطات المحلية، ما زالوا يشكلون مصدر خوف وقلق الحزب، الذي يعتبر أن غيابه في البادية، هو بسبب التأثير الذي يمارسه هؤلاء الأعوان، خلال فترة الانتخابات.

وأوضحت كذلك أن حزب العدالة والتنمية، سيسعى جاهدا في محاولة سابقة من نوعها، إلى نهج خطط وبناء استراتيجيات وترسانة قانونية، ترمي إلى مواجهة تأثير تأثير أعوان السلطة المحلية، على مردودية الحزب وتغليب لون سياسي على آخر، وذلك لتحقيق التوازن الانتخابي، في الوسط والمحيط القروي.

وشددت ذات المصادر في هذا الإطار، أن هذه المقترحات القانونية، ستناقش في القريب العاجل، بغية التصدي لهذه التدخلات الغير المقبولة، التي يباشرها أعوان السلطة المحلية بجهة الدار البيضاء سطات قبيل كل استحقاق انتخابي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة