“البيجيدي” يبدأ سلسلة حوارات داخلية من مراكش

حرر بتاريخ من طرف

نطلقت أمس السبت 2 مارس الجاري الندوات الجهوية للحوار الداخلي لحزب العدالة والتنمية من جهة مراكش آسفي، والتي تواصلت يومه الأحد بإشراف من الأمانة العامة للتنظيم السياسي، والتي تشرف على انطلاقتها بسيمة الحقاوي.

وبحسب الجدولة الزمنية للجنة الحوار الداخلي بالأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، والتي نشرتها على صفحتها الرسمية، فإن الحوار الداخلي الجهوي سيستمر حتى يوم 24 مارس الجاري.

وقال عزيز كاوجي، الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة مراكش آسفي، إن أشغال الندوة الافتتاحية للحوار الداخلي المجالي للحزب بمراكش، تأتي من أجل “الإسهام في تنزيل هذا الإجراء الذي حدده المؤتمر الوطني الأخير للحزب”، مشيرا إلى أنه سيسهم في “بلورة قراءة جماعية للمرحلة الفاصلة بين المؤتمرين، وإجراء تقييم شامل لهذه المرحلة، من أجل الوقوف على مكامن القوة والقصور في تجربة الحزب الذي حقق منجزات و مكاسب”.

وأضاف كاوجي، خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال الندوة الأولى للحوار الداخلي المجالي، التي انطلقت اليوم الأحد بمراكش، وترأستها بسيمة الحقاوي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وادريس الصقلي عدوي عضو في اللجنة المركزية لتأطير الندوات، أن هذه الندوة “تروم بلورة انطلاقة جديدة للحزب برؤية استراتيجية متجددة تشاركية لرفع رهانات مستقبلية”.

وتابع المتحدث ذاته، أنه بعد الدورات الأربع للحوار الوطني، يأتي الدور على أعضاء الحزب بجهة مراكش آسفي، حيث تأتي هذه الندوة من أجل “إشراك أكبر عدد من الأعضاء في تشخيص التنظيم والذات الحزبيين ورصد الصعوبات التنظيمية والتواصلية”.

ودعا الكاتب الجهوي للحزب، جميع أعضاء الحزب بالجهة، إلى ضرورة الإسهام الفعال في النقاش، وطرح الأفكار التي من شأنها أن تغني مخرجات الحوار الوطني، وتبرز الخصوصيات المجالية التدبيرية والتنظيمية، تقييما ورصدا للمبادرات الخلاقة على مستوى جهة مراكش آسفي.

وأوضح سليمان العمراني الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في فيديو نشره الموقع الرسمي لتنظيم “المصباح”، فإن الندوات الجهوية للحوار الداخلي ستضم 14 محطة، منها 12 جهوية داخل جهات المغرب واثنتان (02) خارج البلاد.

وتهم محطتي خارج المغرب كلا من محطة فرنسا و وإسبانيا وإيطاليا، التي سيرأسها عبد الصمد السكال بمعية عبد اللطيف بردو، فيما المحطة الثانية التي تلم بلجيكا وهولندا والدانمارك وألمانيا، التي سيؤطرها كل من محمد نجيب بوليف (رئيسا) إلى جانب محمد أمحجور.

وصادقت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، مساء يوم الاثنين 26 مارس 2018، على لجنة الإشراف على الحوار الداخلي للحزب، التي يترأسها سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب، وستضم إضافة إلى أعضاء الأمانة العامة كلا من عبد العلي حامي الدين وأمينة ماء العينين ومنى أفتاتي المحسوبين على الأمين العام السابق عبد الإله بنكيران، مفسرة ذلك برغبة العثماني وأعضاء الأمانة العامة في إشراك الجميع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة