“البيجيدي” بفاس يعترف بالهزيمة ويعلن “تجنده” لـ”فضح الفساد”

حرر بتاريخ من طرف

في أول بيان له بعد هزيمته المدوية بمدينة فاس، قال حزب العدالة والتنمية إن موقعه الطبيعي بعد إعلان النتائج هو المعارضة. وأشار إلى أنه غير معني بأي اتصالات أو مشاورات بخصوص تشكيل مجلس المدينة أو مجالس المقاطعات.

وجاء هذا الإعلان بعدما جرى توقيف اتفاق بين تحالف رباعي يقوده حزب طالأحرار” لتسيير الشأن العام المحلي بالمدينة. وويضم هذا التحالف كلا من حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال وحزب الاتحاد الاشتراكي. ولم يجر هذا التحالف أي اتصالات أو مشاورات مع حزب العدالة والتنمية.

وأشاد حزب “البيجيدي” بأداء منتخبيه بمجلس الجماعة ومجلس العمالة ومجالس المقاطعات، وعلى صعيد جماعة المشور. وذهب إلى أنهم ساهموا في وضع مدينة فاس على طريق القانون والمؤسسات والتنمية والقطع مع الفوضى، رغم أن الساكنة قررت معاقبتهم بقوة جراء الحصيلة الباهتة.

وعبر الحزب عن تجند منتخبيه بمجلس الجماعة والمقاطعات للتصويت في اتجاه قطع الطريق على عودة الفساد ورموزه لتدبير شؤون المدينة ومواصلة الدفاع عن ما أسماه بمصالح المدينة وساكنتها، لكن من موقع المعارضة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة