البيان الختامي الصادر عن المجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة مراكش تانسيفت الحوز في دورته العادية

حرر بتاريخ من طرف

البيان الختامي الصادر عن المجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة مراكش تانسيفت الحوز في دورته العادية
 انعقدت يوم امس الأحد 20 يناير 2013 ، أول دورة عادية للمجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة مراكش تانسيفت الحوز بعد مؤتمره الرابع، تحت شعار : تعبئة و التزام لإسناد العمل الحكومي .

و قد تميزت أشغال هذه الدورة بعرض تقرير عام عن الوضع السياسي الوطني و الجهوي، كما تم عرض تقرير عن الأداء التنظيمي للكتابة الجهوية للفترة الفاصلة بين المؤتمر الجهوي وانعقاد المجلس .

و في جو من المسؤولية والحرية ناقش أعضاء المجلس التقريرين، و خرجوا بتقييم عام للوضع ، كما تدارسوا البرنامج السنوي  والميزانية المخصصة لتنفيذه والمصادقة عليهما، وانتخاب أعضاء هيئة التحكيم الجهوية كما هي منصوص عليها في النظام الداخلي للحزب.
و في نهاية أشغاله أكد المجلس على ما يلي :

1- اعتزازه بإنجازات الحكومة بعد سنة من التدبير رغم ظروف الأزمة الاقتصادية والمالية و تداعياتها على الاقتصاد الوطني .

2- مساندته للتجربة الحكومية، واستعداده للتصدي لكل محاولات التشويش التي تقوم بها لوبيات الفساد المختلفة ، المستفيدة من كل أشكال الريع . كما يدعو رئاسة الحكومة لعدم الخضوع لأي شكل من أشكال الابتزاز.

3- دعوته الحكومة للاستمرار في مشروع الإصلاح و تسريع وثيرته خاصة في مجال محاربة الفساد و إصلاح  القضاء و الاعلام و تعزيز الحكامة و الأوراش ذات الطبيعة الاقتصادية و الاجتماعية.

4-إشادته بالأداء المتميز لبرلمانيي الحزب بالجهة في مراقبة عمل الحكومة و داخل اللجان البرلمانية و في تواصلهم مع المواطنين عبر مكاتب التواصل ، كما ينوه بعمل مستشاري الحزب بمختلف المجالس الجماعية .

5-أسفه الشديد للخطاب السياسي البئيس الذي يصدر بين الفينة و الأخرى من بعض الأطراف السياسية اتجاه حزب العدالة و التنمية بمناسبة و بغير مناسبة، و أن ذلك لن يزيده إلا تشبتا بمرجعيته و بمنهجه في الإصلاح في إطار الثوابت الوطنية .

6- استمراره في تأهيل الذات الحزبية و تطويرها كي تكون قادرة على الوفاء بمتطلبات المرحلة .

و على إثر الأحداث التي عرفتها مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش و تداعياتها على الوضع الأمني و الاقتصادي و السياحي للمدينة فإن المجلس الجهوي أكد على مايلي:

1- رفضه المطلق لكل أعمال العنف و الاعتداء على الممتلكات و المؤسسات و الأشخاص و دعوته الجهات المعنية و ممثلي الساكنة لمعالجة المطالب المشروعة للساكنة عن طريق الحوار.

2- إدانته لاستغلال مطالب اجتماعية محضة للساكنة من طرف جهات همها الوحيد هو تأجيج الأوضاع و تأزيمها لخدمة أهداف سياسية ضيقة .

3- دعوته الجهات المسؤولة لفتح تحقيق جاد و مسؤول يساهم في الكشف عن ملابسات الأحدات و المتسببين فيها .   
                                      

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة