البشير سكيرج يكشف ظروف تسجيل الفيديو “الفضيحة”

حرر بتاريخ من طرف

خرج الممثل الكوميدي البشير سكيرج عن صمته بعد فضيحة الفيديو الذي اساء للعائلة الملكية بالمغرب وطعن في اعراض افرادها، حيث اتهم في تصريح صحفي، شخصين يقطنان بالديار الإسبانية يبلغان على التولي 40 سنة والآخر 21 سنة، بتخديره وتسجيله بشكل سري في مقطع فيديو تم نشره بمواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف سيكيرج في تصريح لوسائل الإعلام، أن المعنيان بالأمر قاما بالاحتيال عليه عبر تسجيل على لسانه يقول فيه كلاما يسيء إلى شخص الملك، مشيرا أن المعنيان بالأمر قد عمدا إلى سرقة هواتفه النقالة ومبلغ مالي قدره مليون سنتيم بعد إقدامهما على تخديره.

وتابع ذات المتحدث، بأن الواقعة تعود إلى يوم الأحد الماضي بمقر إقامته بطنجة، حيث اكتشف بعد ذلك أنه كان ضحية عملية احتيال من لدن الشخصين المشار إليهما سالفا، والذين استغلا كبر سنه وظروف مرضه ليقوما بحقنه بمادة غريبة دون علمه.

وأكد سكيرج، أنه رغم الجهود التي قام بها بمعية أصدقائه لمحو الفيديو في موقع التواصل الاجتماعي ”فايسبوك” إلى أنه تفاجئ بسرعة انتشار الفيديو على نطاق واسع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة