البحث عن شبكة للتهريب فوتت على خزينة الدولة ملايين الدراهم (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الاربعاء 08 يوليوز الجاري، من جريدة المساء التي أفادت بأن مصالح الدرك تبحث عن شبكة للتهريب فوتت على خزينة الدولة ملايين الدراهم، حيث تنشط في تهريب السلع بين المغرب وموريتانيا عبر المعبر الحدودي الكركرات، وأظهر الابحاث التي تم القيام بها من خلال الاستماع الى عاملين لدى افراد الشبكة المذكورة، أن عمليات التهريب تفوت على خزينة الدولة ملايين الدراهم وتدر ارباحا ضخمة على افراد الشبكة.

وأكدت مصادر المساء أن الابحاث تجري من أجل توقيف صاحب مخازن سبق ان داهمتها الفرقة الوطنية للجمارك في إطار مواجهة ظاهرة السلع المهربة، مضيفة أن المعني بالامر لم يكن يوجد بالمخازن التي عثر فيها على اطنان من السلع والملابس المهربة لماركات عالمية تقدر قيمتها بملايين الدراهم، تم تهريبها عبر المركز الحدودي المذكور.

وانطلقت العملية اثر ابحاث قامت بها الفرقة الوطنية للجمارك أسفرت عن مداهمة مخازن بمدينة الدار البيضاء وحجز أطنان من الملابس المهربة بداخلها لا تتوفر على اية وثائق جمركية للاستيراد.

وفي مقال آخر قالت الجريدة ذاتها، إنه في موقف تصعيدي، هدد أطباء القطاع العام، الذين يوجدون في الصفوف الامامية لمواجهة جائحة كورونا، بالعودة الى الإحتجاجات ضد وزارة الصحة.

واوضحت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام أن جائحة كورونا، لا يمكن أن تبرر ما وصفته بالتماطل الحكومي الذي يستهدف الطبيب وأن ذلك سيدفعها الى الوضع السابق، حيث يتحتم النضال قدما بلا تراجع وفق برنامج نضالي مكثف سيعلن عنه في الوقت المناسب بمشاورة الهياكل التنظيمية القاعدية الأساسية.

الجريدة ذاتها، ذكرت أن احد البرلمانيين انتقد تصريحات أمزازي التي اعلن فيها إغلاق المدرسة العمومية في وجه تلاميذ التعليم الخاص ، مشددا على ان التعليم موحد والمنظومة موحدة، وبالتالي لا يمكن القول بان المدرسة العمومية غير مستعدة لاستقبال تلاميذ التعليم الخاص.

وقال النائب ذاته مخاطبا امزازي “تتحملون مسؤولية توفير المقاعد الدراسية والاستاذ والمنهج الموحد، معتبرا ان تصريح امزازي غير معقول لأن الامر يتعلق بحق ددستوري في وقت تنتظر فيه الاسر المغربية استكمال المسار بإحداث رجة ثورة حقيقية في قطاع التعليم. ونبه البرلماني ذاته الى أن الدخول المدرسي على الابواب ، موجها الدعوة لأمزازي كي يتحمل مسؤوليته السياسية والقانونية لحل الخلاف بين مؤسسات التعليم الخاص والاسر المغربية قائلا” مادامت الوزارة هي من تمنح التراخيص فلا بد من إيجاد حل، دايا الى تسريع وتيرة المصادقة على القانون الاطار الشق المتعلق بالتعليم الخاص من أجل انقاذ الدخول المدرسي المقبل.

وإلى جريدة أخبار اليوم التي ذكرت في مقال عنونته بـ” صديقة الملك الاسباني السابق تكشف حقيقة هدية حصلت علييها من ملك المغرب” أن اموالا بالملايير تلقاها الملك الإسباني السابق خوان كارلوس من بعض دول الخليج وأرض اهديت له او لصديقته السابقة الاميرة الالمانية كورينا لارسن فيتجنشتاين في مراكش، أصبحت موضوع التحقيق من قبل القضاء السويسري والاسباني، حيث عادت هذه القضية إلى الواجهة في الساعات الماضية مع ظهور معطيات جديدة بخصوص حقيقة عقار مراكش ومبلغ 100 مليون دولار الذي حصل عليه من الملك السعودي الراحل، عبد الله بن عبد العزيز غي غشت 2008.

وفي هذا الصدد كشفت صحيفة “إلباييس” الاسبانية بعد حصولها على نص شهادة صديقة الملك السابق امام المدعي العام السويسري، أنها أسست شركة بهدف الحصول على ارض غير مشيدة في مدينة مراكش. تقول صديقة الملك السابق إنها أمرت المحامي السويسري والوكيل المفترض لخوان كاررلوس، بتأسيسشركة وأن الشركة تملك أرضا غير مشيدة في مدينة مراكش.

وزعمت أن تلك الارض عبارة عن هدية من ملك المغرب، وشرحت للمدعي العام قائلة “زرت ملك المغرب لأشكره على الهدية. كان يعرف انني كنت ازور المغرب منذ عشرين سنة، وقرر منحي تلك الارض لكي استثمر هناك”.وإذا كان خوان كارلوس حصل على هدية أكدت “أجهل إن كان حصل على هدية من ملك المغرب”.

لكن ما يثير الانتباه تضيف الجريدة هو ان كلام الاميرة الالمانية يتعارض مع تصريحات سابقة لها تقول فيها نها تملك أرضا غير مشيدة في مراكش سجلها في ملكيتها خوان كارلوس، الذي حصل عليها بدوره كهدية من ملك المغرب، وهي ارض تبلغ قيمتها 18 مليون درهم مغربية، علما ان قضية أرض مراكش ظهرت إلى العلن وتحولت الى قضية قيد التحقيق إلى جانب قضايا اخرى في سويسرا واسبانيا بعد تسريب أشرطة صوتية لمكالمة هاتفية بين الاميرة الالمانية والمفوض الامني الاسباني السابق والمعتقل حاليا خوسي مانويلبياريخو، وهي التسجيلات التي اتهمت فيها خوان كالورس باستعمالها كواجهة.

وختام جولتنا مع يومية العلم التي افادت بانه من المنتظر ان يشد البرلمان اليه الانظار في الايام المقبلة اعتبارا لأشغاله المرتقبة بخصوص مشروع اقانون المالي التعديلي الذي طالبت به عدة جهات سياسية واقتصادية ومهنية ونقابية، كما اكدت على ضرورته عدة فعاليات نظرا للمتغيرات التي فرضها على أرض الواقع فيروس كورونا العاصف بالكثير من المؤشرات وطنيا ودوليا.

واضافت الجريدة إنه من المنتظر ان يعقد البرلمان بمجلسيه جلسة عمومية يوم غد الاربعاء، بعدما تدارس المجلس الوزاري وصادق على الوثيقة التعديلية لمشروع القانون المالي يوم الاثنين، وتابع المجلس الحكومي يوم اليوم الثلاثاء مسطرة المصادقة لاحالته على البرلمان.

الجريدة قالت إن السؤال المطروح متعلقا بالمسطرة التي سيتم نهجها بعد إحالة المشروع التعديلي ، حيث تطرق مصادر في تصريح للعلم الى القوة القاهرة وحنمية اللجوء الى المسطرة السريعة بما يفيد حصر المناقشة والتصويت في لجنة المالية والمصادقة على المشروع برمته في الجلسة العامة.

وأضافت الجريدة، أن السؤال الاخر الذي يتداوله الشارع العام واساسا أوساط المفولات والفئات الهشة والمتضررة من تداعيات كورونا والحجر الصحي والتي تنامت مطالبها، ما الذي سيحمله المشروع من تدبير وإجراءات وإجابات على الملفات الإقتصادية والاجتماعية.

وبهذا الخصوص سجلت مصادر العلم أن مشروع القانون المالي المعدل يجب ان يستهدف تدبير الستة أشهر المتبقية من السنة الجاري، في ضوء ما هو قائم من غكراهات اقتصادية ومالية والسعي الى تنزيل آليات كفيلة بتحقيق التوازن  المالي وحكامة الانفاق العام وتخفيف الانعكاسات على الشركات.

الجريدة نفسها، كتبت أن مدريد تتجنب توترا جديدا مع الرباط وتلغي برنامج زيارة للعاهل الاسباني لثغؤي سبتة ومليلية المحتلة، حيث قررت مدريد الغاء الزيارة التي كانت مرتقبة للملك فيليبي السادس، وعقيلته الملكة ليتيسيا الى الثغرين المحتلين في إطار جولة تهم عددا من مناطق اسبانيا وذلك حتى تتسبب الخطوة في اوعاج الرباط.

ورجحت مصادر صحفية بالجارة الشمالية للمملكة ان تكون الحكومة الاسبانية هي من اتخذت قرار الغاء الزيارة المثيرة للجدل أياما فقط بعد تاكدي موظف بالتواصل بقصر مدريد لقناة تلفزية بسبتة المحتلة  خبر الزيارة الملكية للمدينة المغربية المحتلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة