الايقاع بنصاب يوهم ضحاياه أنه موظف شرطة

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، بالتنسيق مع نظيرتها بالقنيطرة،، من توقيف شخص يبلغ من العمر 35 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطه بعدة قضايا للنصب والاحتيال وانتحال صفة ينظمها القانون.

وكانت الشرطة القضائية بمدينة القنيطرة قد فتحت بحثا حول قيام المشتبه فيه، الذي يقدم نفسه كموظف شرطة، بسلب مجموعة من الضحايا مبالغ مالية متفاوتة، مقابل وعود بتوظيف أقربائهم في صفوف الأمن الوطني، وهي الأبحاث التي مكنت من تحديد هويته بشكل دقيق، وتوقيفه من قبل مصالح الأمن بمدينة الرباط.

عمليات التفتيش التي باشرتها مصالح الأمن بمنزل المشتبه فيه مكنت من حجز عدد من وصولات تلقي تحويلات مالية من قبل الضحايا، بالإضافة إلى وثائق شخصية تخص موظف شرطة على معرفة بالمشتبه فيه، استعملها هذا الأخير في أفعاله الإجرامية.

وقد تم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما لا زالت التحريات جارية لتحديد باقي المتورطين في هذه الأنشطة الجرمية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة