الاعلان عن حذف حلبة ألعاب القوى من ملعب مراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت لجنة الترشيح للملف المغربي لاستضافة مونديال 2026، اليوم الأحد أنها وبعد استشارات مع الجهات المختصة تقرر حذف حلبة ألعاب القوى بملعب مراكش الكبير وفق منشور للجنة المغربية على حسابها بتويتر اليوم الأحد.

ويأتي القرار إستجابةً لشروط الفيفا حيث سبق للجنة التنقيط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم أن عبرت عن رفضها لتواجد حلبة ألعاب القوى التي تجعل رؤية الجمهور للمباريات شبه مستحيلة خاصك الجالسين بأقصى الأركان الأربعة للملعب وذات الملاحظة أشارت اليها لجنة الفيفا حول ملعب طنجة الكبير وهو ما يعني القيام بحذف الحلبة التي تشكل عائقاً أمام متابعة الجمهور للمباريات بشكل جيد.

ويشار ان ملعب مراكش الكبير، سيحتضن بعد انتهاء أشغال تجديده، 4600 متر مربع، تتكون من صالونات داخلية توصل مباشرة نحو جهة الشمال والشرق والجنوب كما سيتم بناء 102 جناح VIP للاستجابة للحاجيات والمتطلبات.

وكان رئيس لجنة ترشيح المغرب لاستضافة كأس العالم لكرة القدم سنة 2026 ، مولاي حفيظ العلمي ، أكد الجمعة الماضي في الدار البيضاء ، أن أعضاء فريق عمل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ،المعروف تحت اسم ( تاسك فورس )، أعربوا خلال زيارتهم التفتيشية للمملكة ، عن إعجابهم بجودة الملف المغربي لاحتضان هذا الحدث الكروي العالمي .

ومن جهة أخرى ، أكد رئيس لجنة الترشيح أن أعضاء فريق عمل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)  أبدوا “بعض الملاحظات حول القدرة على تسليم المشاريع ونوعية الملاعب ، خاصة في الفضاءات المعدة لكبار الشخصيات و الضيوف “.

وسجل مبعوثو الاتحاد الدولي لكرة القدم أيضا “عدم مطابقة جزء من منصات الملاعب ، بسبب تواجد حلبة العاب القوى “، التي تحجب رؤية خط التماس عن جزء من الجمهور” .

و اعتبر العلمي أن مفهوم الملاعب القابلة للتفكيك “كان محل تقدير كبير من فريق الفيفا” ، الذي طلب إضاحات حول خطة إعادة توزيع أجزاء المقاعد القابلة للتفكيك ، والمدن التي ستستفيد منها وميزانيات إعادة التركيب .

وبحسب العلمي ، فإن هذه النقطة “ضرورية لأنها تنطوي على امكانية تقليص عدد المقاعد المتاحة لأقل من 40 الف في بعض الملاعب ، مما يهدد باستبعادها“.

وقد أبدى أعضاء فريق عمل الفيفا “إرادة راسخة لدعم جهود” ترشيح المغرب و كذا الترشيح الثلاثي المكون من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك ، لتزويدهم “بأكبر قدر من المعلومات و الرفع من جودة الملفين “.

 

وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة