الاعتداء على رئيس جمعية مفتشي الشغل يُفجّر غضب واستنكار نقابيين

حرر بتاريخ من طرف

عبّرت هيئة التنسيق بوزارة الشغل والإدماج المهني استنكارها الشديد وإدانتها القوية لما وصفته بـ”السلوك العدواني والبلطجي المتأصل في المدير الجهوي بطنجة، والذي لا يليق بمسؤول إداري يمثل الوزارة على مستوى الجهة، متسائلين في الواقع عن الأسباب الخفية لإسناد منصب المسؤولية الجهوية له بالرغم من تاريخه الإداري”.

كما أعلنت هيئة التنسيق المكونة من الجمعية المغربية لمفتشي الشغل (AMIT)، النقابة الوطنية لمفتشي وموظفي وزارة التشغيل (UMT)، الجامعة الوطنية للشغل(UGTM)، النقابة الوطنية لقطاع التشغيل (CDT) والنقابة الديمقراطية للتشغيل (FDT)، في بيان استنكاري لها توصلت به كشـ24 عن تضامنها المطلق واللامشروط مع حاتم دايدو رئيس الجمعية المغربية لمفتشي الشغل، العضو في هيئة التنسيق بوزارة الشغل والادماج المهني، وإدانتها “الاعتداء السافر الذي تعرض له  بسبب ممارسة مهامه التمثيلية والتأطيرية، ومطالبتها الوزارة باتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة في حق المدير المعتدي”.

وعبّر بيان الهيئة عن مساندته ودعمه الكاملين والشاملين لما قام به موظفو وموظفات المديرية الجهوية بطنجة دفاعا عن كرامتهم ولكل ما ورد في عريضتهم التضامنية و الاحتجاجية التي تم توقيعها بالإجماع.

وأيّدت الهيئة ذاتها لاحتفاظ الجمعية المغربية لمفتشي الشغل وباقي مكونات هيئة التنسيق بالقطاع، بالحق في اتباع وسلوك جميع الإجراءات والمساطر القانونية والقضائية والإدارية المناسبة، مؤكدة على أن “مثل هذه الممارسات المشينة، لن تزيد مكونات هيئة التنسيق إلا قوة وصلابة وصمودا، كما لن تزيد موظفات وموظفي القطاع إلا التفافا حول الهيئة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة