الاشتراكي الموحد وفيدرالية اليسار في معارضة أغلبية “الأحرار” بجماعة مكناس

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي قرر فيه حزب الأحرار بمدينة مكناس مواصلة اتصالاته مع الأحزاب الفائزة في المدينة بغرض تشكيل أغلبية يترأسها، أعلن كل من الحزب الاشتراكي الموحد وتحالف فيدرالية اليسار بأنهما غير معنيين بهذه المفاوضات، لأنهما قررا الاصطفاف في المعارضة.

وقالت فيدرالية اليسار بمكناس إنها قرر الاصطفاف في موقع المعارضة البناءة بعيدا عن أي تحالف لن يزيد أوضاع المدينة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والرياضية إلا ترديا.

أما الحزب الاشتراكي الموحد، فأشار إلى أنه “اختار النضال من داخل مؤسسة المجلس الجماعي من موقع المعارضة المسؤولة والمستقلة لما فيه الصالح العام للمدينة وساكنتها”.

وقرر “الأحرار” ترشيح جواد باحجي، إطار بوزارة الفلاحة، لرئاسة المجلس الجماعي. وتحدثت المصادر على أن التحالف المرتقب سيضم كلا من حزب الاتحاد الدستوري وحزب “البام” وحزب الاستقلال وحزب الاتحاد الاشتراكي وحزب الحركة الشعبية، وأحزاب أخرى صغيرة، في حين يرتقب أن يذهب حزب العدالة والتنمية إلى المعارضة، بعدما لم يحصل في هذه الانتخابات سوى على 6 مقاعد في جماعة تضم حوالي 61 عضوا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة