الاساتذة المتعاقدون يحتجون بالتزامن مع محاكمة زملائهم

حرر بتاريخ من طرف

إبتسام دحو

أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد عن خوض احتجاجات يوم 13 يناير 2022 وذلك بالتزامن مع محاكمة زملائهم بالتنسيقية ، كما أنه من المرتقب تنظيم إضراب وطني لمدة أسبوع من 17 إلى 22 يناير مرفوقا بأشكال نضالية موازية جهوية او إقليمية .

وتأتي هذا الاحتجاجات للمطالبة بالإدماج في سلك الوظيفة العمومية و إنصافا للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وجبرا للضرر المادي و المعنوي الذي لحق بهم ، و أشارت التنسيقية إلى أن ” الأمر لا يتطلب إلا إرادة سياسية للدولة دون الإكثار من الحوارات و التصورات و الشعارات الفارغة ” .

يشار إلى أن هؤلاء الأساتذة قد خاضوا في السنوات الماضية العديد من الاضرابات و الاحتجاجات لنفس الأسباب و التي توقفت على إثرها الدراسة في العديد من المؤسسات التعليمية ، بينما لم يتم حتى الآن إيجاد حلول لمشاكل هذه الفئة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة