الإنقطاعات اليومية للماء بتامنصورت تفجر غضب الساكنة

حرر بتاريخ من طرف

تعيش ساكنة مدينة تامنصورت ضواحي مراكش، حالة من الغليان والغضب بسبب حرمانهم من الماء الصالح للشرب لساعات طويلة منذ نهاية الاسبوع الماضي، ما تسبب في أضرار مست الساكنة خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة. 

وحسب مصادر “كشـ24” فإن صبيب الماء إنخفض بشكل كبير خلال الايام القليلة الماضية ما جعله غير متوفر لساكنة الطوابق العليا في العمارات بمختلف الاحياء طيلة النهار، فيما ينقطع كليا من حدود الساعة السادسة مساء الى غاية الصباح، ما يجبر الساكنة على اعتماد نمط شبه قروي، عبر تخزين المياه صباح كل يوم من أجل تفادي الحاجة الماسة اليه في الفترة المسائية.

وقد عبر مجموعة من المواطنين عن سخطهم وإستغرابهم من عدم إحترام ادارة المكتب الوطني للماء والكهرباء للمواطنين، وعدم اعلامهم كعاداتها بخصوص انقطاع الماء و طبيعة المشكل الذي يتسبب في هذا الوضع مرارا وتكرار، خصوصا مع تزايد احتياجات المواطنين للماء خلال فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير يجعل من الماء  من أولى الاولويات.

وإنتقد مواطنون ونشطاء حالة اللامبالاة التي يتعامل معها المكتب الوطني للماء والكهرباء بمدينة تامنصورت عبر قطع خدمة الماء الصالح للشرب دون سابق اشعار ولمدد طويلة، وطالبوا بإعادة خدمة تزويد أحياء مدينة تامنصورت بالماء الشروب بشكل يحترم الحق في الماء الشروب وفق معايير تضمن جودته وتحمي الحق في الصحة، واصلاح الشبكة المتهالكة بشكل جدري يضع حدا للحاجة في كل مرة لقطع  الماء من أجل اصلاحات لا تنتهي، وسلوك سياسات تحافظ على هذه الثروة الحيوية .

من جهته اكد مصدر مسؤول من المكتب الوطني للماء الصالح للشرب لـ”كشـ24″ أن سبب الانقطاعات المتكررة خلال الايام القليلة الماضية، راجع للاستهلاك المفرط للماء بالمنطقة، والذي يتسبب في انخفاض صبيب الماء بعدد من الاحياء وليس المدينة ككل، مشيرا ان الجهود متواصلة من اجل الزيادة في الصبيب بشكل يتناسب مع احتياجات الساكنة، رغم حجمها المتنامي خلال ارتفاع درجات الحرارة مؤكدا ان الامر سيتم معالجته في الساعات القليلة القادمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة