الإكتضاض وغياب التدابير الوقائية ينذران بكارثة داخل مدرسة بتحناوت

حرر بتاريخ من طرف

تسود حالة من الإحتقان والغضب، لدى عدد من أولياء تلاميذ، مؤسسة ابتدائية بتجزئة القيروان التابعة لتراب بلدية مدينة تحناوت بإقليم الحوز، بسبب غياب التدابير الاحترازية، داخل الفصول الدراسية بهذه المؤسسة.

واستغرب عدد من أولياء التلاميذ بالمنطقة المذكورة، في اتصال بـ”كشـ24″، عن استهتار المسؤولين بالمؤسسة بالتدابير التي ظلت السلطات تنادي بها، علما أنه تم رصد 3 إصابات في صفوف الاساتذة، فضلا عن الإشتباه في إصابة أستاذة أخرى متغيبة عن المدرسة منذ مدة، وفق ما أكده احد اولياء التلاميذ في اتصال بالجريدة.

وأكد أحد الآباء، أن البروتوكول الصحي، الذي أقرته السلطات العمومية، بعيد كلّ البعد عن واقع المؤسسة المعنية، إذ لا وجود لتباعد اجتماعي، كما تغيب أيضا وسائل التعقيم، مشيرا إلى أن ماقد يزيد الأمور تعقيدا هو الإكتضاض الذي تعرفه المؤسسة، بحيث يضم القسم الواحد أزيد من 30 تلميذا، وفق التصريح ذاته، وهو ما يهدد سلامة أبنائهم في ظل هذه الظرفية.

وعبر الآباء عن تخوفهم، من تفشي الفيروس داخل المدرسة، في ظل غياب التدابير الوقائية، وبالتالي تعرض فلذات أكبادهم للإصابة بهذا الفيروس الخطير، مهددين بالقيام بوقفات احتجاجية أمام النيابة في حالة عدم اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لحماية التلاميذ، والأطر التعليمية.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة