الإعتقالات مستمرة..توقيف شخص بفاس وملاحقة آخر بأكادير نشرا أخبار زائفة حول كورونا

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة فاس، أمس الأربعاء، من توقيف شخص، يبلغ من العمر 41 سنة، يشتبه في تورطه في تسجيل مقطع فيديو، يتضمن ادعاءات كاذبة حول حالة إصابة مزعومة بفيروس كورونا المستجد، ونشره عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني، كانت قد تفاعلت بسرعة وجدية مع مقطع فيديو، ظهر فيه شخص ملقى على الأرض بأحد شوارع مدينة فاس، مرفوقا بتعليق كاذب يجزم بأن الأمر يتعلق بحالة مؤكدة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث باشرت بشأنه بحثا دقيقا بالتنسيق مع المصالح الصحية المختصة، تبين من خلاله أن الأمر يتعلق بشخص كان ضحية نوبة صرع، وقد تم نقله للمستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية، قبل أن يغادرها في ظروف عادية.

وأضاف البلاغ نفسه أن الأبحاث، والخبرات، التي باشرتها مصالح الأمن، مكنت من تحديد هوية المصور، الذي نشر المحتوى الزائف المذكور، والذي تم توقيفه، ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد أسباب، وخلفيات نشر ادعاءات كاذبة من شأنها زعزعة الثقة في الاحصائيات الرسمية حول الحالة الوبائية في المغرب.

وفي مدينة أكادير، أضاف البلاغ، فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بحثا قضائيا لتحديد هوية ناشر مقطع فيديو مماثل، وثق لحالة مشابهة لضحية أصيب بأزمة صرع في الشارع العام، أرفقه ناشره بتعليق كاذب، يزعم فيه بإصابة المعني بالأمر بفيروس كورونا المستجد.

وزاد المصدر ذاته أن الأبحاث، والتحريات الأمنية متواصلة لتشخيص هوية المصور وناشر المحتوى الرقمي الزائف المذكور، وذلك تمهيدا لإخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة